مصادر عسكرية تفجر مفاجأة عن انسحاب الإمارات من اليمن.. وخدعتها الكبيرة

مصادر عسكرية تفجر مفاجأة عن انسحاب الإمارات من اليمن.. وخدعتها الكبيرة
  قراءة
الدرر الشامية:

فجرت مصادر عسكرية يمنية، اليوم الخميس، مفاجأة عن الانسحاب العسكري الإماراتي من اليمن، والخطة الجديدة التي تجهز لها عن طريق قوات الحزام الأمني التي تدعمها.

ونقل موقع "المشهد اليمني"، عن المصادر العسكري، أن "انسحاب قوات الإمارات من المحافظات الجنوبية في اليمن، شكلي وأنها تقوم بإعادة ترتيب وضعها في البلاد، عبر الانسحاب من الواجهة في عدن".

وأضافت: أن الإمارات "تمارس دورًا جديدًا هناك، عبر وكلائها من الميليشيات المحلية التي جندتها ودعمتها ماليًا وعسكريًا خلال السنوات الأربع الماضية من سيطرتها على محافظة عدن وبعض المحافظات اليمنية الجنوبية الأخرى".

وأشارت المصادر، إلى أن "القوات الإماراتية تمارس خدعة كبيرة لمغالطة وتضليل الرأي العام الدولي بشأن حقيقة انسحابها من العاصمة المؤقتة عدن ومحافظات أخرى كسقطرى وحضرموت".

وأردفت بأن "الدعم العسكري الإماراتي للميليشيات يهدف للإعداد لهجوم عسكري على معسكرات قوات الجيش التابع للحكومة الشرعية بقيادة الرئيس عبد ربه منصور هادي في محافظتي أبين وشبوة أو غيرهما، جنوبي وشرقي اليمن".

وكانت قوات سعودية وأخرى سودانية تضم جنودًا وعربات ومعدات عسكرية ثقيلة، وصلت الأسبوع الماضي إلى محافظة عدن عبر ميناء الزيت في منطقة البريقة، وتم إحلالها في المواقع التي كانت تتمركز فيها القوات الإماراتية.





تعليقات