بعد الغدر بها شرق الفرات.. الولايات المتحدة تعلن تشبثها بالشراكة مع "قسد"

بعد الغدر بها شرق الفرات.. الولايات المتحدة تعلن تشبثها بالشراكة مع "قسد"
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية عن تشبثها بالشراكة مع ميليشيا سوريا الديمقراطية "قسد"، بالرغم من التخلي عنها شمال شرق سوريا.

وقال المبعوث الأمريكي إلى سوريا جيمس جيفري:" إن الولايات المتحدة ستواصل الشراكة مع "قسد" لمنع عودة تنظيم الدولة إلى المنطقة، لأن الأمر سيكون أسهل إذا كانوا معها على الأرض، حيث يجب الاستمرار في التعاون معهم".

وأضاف جيفري خلال جلسة استماع أمام لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي أنه وفي الوقت الحالي، "لا تزال "قسد" موجودة كقوة عسكرية في الشمال إلى حد كبير، ونحن الآن نراجع خياراتنا بشأن ما سنفعله فيما يتعلق بالانسحاب، على حد قوله. 

وأشار إلى أن دونالد ترامب لم يستشره بقرار سحب القوات الأمريكية من شمال سوريا، موضحًا أن الاتفاق الروسي- التركي مليء بالثغرات.

وأعتبر أن تركيا لم تستفد من هجومها العسكري شمال شرق سوريا كثيرًا، حيث أن العملية قوضت من جهود بلاده ضد تنظيم الدولة، كما جلبت الروس وقوات النظام إلى المنطقة بطريقة سيئة بالنسبة لجميع المعنيين بالأمر.

يذكر أن وزارة الدفاع الروسية أعلنت اليوم عن انتشار 15 نقطة مراقبة لنظام الأسد في المنطقة الآمنة شمال شرق سوريا، تطبيقًا للاتفاق الذي جرى بين الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلادمير بوتين في مدينة سوتشي الروسية.











تعليقات