بتوجيهات من محمد بن سلمان.. تحركات سعودية عاجلة بشأن السودان

بتوجيهات من محمد بن سلمان.. السعودية تتخذ قرارات مهمة بشأن السودان
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلن أكبر صندوق استثماري سعودي في العالم، برئاسة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، عن رغبته في الاستثمار بالسودان، في مجال النفط والكهرباء والمعادن.

وقال سفير المملكة في الخرطوم، علي بن حسن جعفر، إن الشركات السعودية، لديها فرص واعدة وكبيرة، في الكهرباء والمعادن والنفط لصالح البلدين، وفقًا لشبكة "الشروق" السودانية.

وأكد "جعفر" لدى لقائه وزير الطاقة والتعدين السوداني، يوم الأحد، أن ثلاثًا من أكبر الشركات والمؤسسات السعودية، ترغب في الاستثمار بالسودان، في مجالات الطاقة المتجددة والمعادن، مشيرًا إلى أن بلاده تعمل على زيادة حجم التعاون مع السودان، والسعي للاستثمار في مجالات الطاقة والتعدين.

وأعرب "جعفر" عن رغبة شركة "أيكوبات"، التابعة لصندوق الاستثمار السعودي، بالاستثمار في كل أنواع الطاقة البديلة.

كما أعرب عن رغبة شركة التعدين العربية السعودية (معادن) بالاستثمار في قطاع المعادن عامة، والذهب والحديد خاصة.

كما سلم السفير السعودي وزير الطاقة والتعدين، مذكرة تفاهم من وزارة البترول والثروة المعدنية السعودية للتعاون مع نظيرتها السودانية، موضحًا أن الترتيب يجري للعمل على عقد اجتماعات اللجنة الدائمة السعودية السودانية المشتركة برئاسة وزيري الطاقة في البلدين.

والاستثمارات السعودية هي الأكبر بين الاستثمارات الخليجية في السودان بقيمة 11 مليار دولار، بحسب بيانات رسمية سودانية.

من جانبه، رحب وزير الطاقة والتعدين السوداني عادل علي إبراهيم، برغبة السعودية في الاستثمار بالسودان في مجالات المعادن والكهرباء والنفط، داعيًا شركة "أرامكو" للاستثمار في استكشاف النفط في البحر الأحمر، والشركات السعودية الأخرى للاستثمار في مجالات المعادن والكهرباء.

ويذكر أن صندوق الاستثمارات السعودية هو صندوق مالي سعودي يختص بتمويل المشاريع ذات القيمة الاستراتيجية للاقتصاد الوطني السعودي، ويرأسه ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، والصندوق من آليات تحقيق رؤية السعودية 2030.

وتأمل الحكومة السودانية، برئاسة عبد الله حمدوك، بمعالجة وضع اقتصادي متردٍ، فجر احتجاجات شعبية أجبرت قيادة الجيش، في 11 أبريل/ نيسان الماضي، على عزل عمر البشير من الرئاسة.

وكانت المملكة العربية السعودية، أعلنت في أبريل/ نيسان الماضي عن دعمها للمجلس العسكري الانتقالي، والإجراءات التي اتخذها، والتي تصب في مصلحة السودانيين بالإضافة إلى دعمها لما ارتآه الشعب السوداني حيال مستقبله، وفقًا لبيان نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية وقتها.








تعليقات