بطريقة مبتكرة.. "شبيحة الأسد" يسرقون النساء في حلب والسكان يشتكون

بطريقة مبتكرة.. "شبيحة الأسد" يسرقون النساء في حلب والسكان يشتكون
  قراءة
الدرر الشامية:

انتشرت ظاهرة جديدة خلال الأيام القليلة الماضية، تهدد النساء في مدينة حلب، تمثلت بالاعتداءات المتكررة التي ينفذها شبيحة الأسد، وسط الفلتان الأمني المستمر.

وقالت شبكة أخبار "حي الزهراء" الموالية، إن عنصرين من ميليشيا الدفاع الوطني "الشبيحة"، يستقلان دراجة نارية، قاما بسرقة حقيبة من يد سيدة في منطقة الشيخ أبو بكر بحلب، وفرّا هاربين.

وأضافت الصفحة، أن هذه الحالة ليست الأولى من نوعها داخل المدينة، حيث أنها سجلت ثلاث حالات خلال اليومين الماضيين وبنفس الطريقة.

من جانبها، رصدت شبكة الدرر الشامية بعض التعليقات الغاضبة التي تركها رواد الصفحات الموالية حول الظاهرة، حيث علق "أبو معتز" قائلًا: " هي مو أول حادثة، يمكن تكون الألف ولا حياة لمن تنادي أو تستغيث، يرجى حظر الدراجات النارية لهذه الأسباب".

في حين، علق أسامة سروة قائلًا: "يعني من سنين الدولة مانعة الموتورات، يعني هدول موجودين غصب عن الدولة ولى مانا شايفتون"، في إشارة إلى الفساد المستشري في حكومة الأسد.

يذكر أن مناطق سيطرة نظام الأسد، تعاني من الكثير من الظواهر الخطرة التي تهدد السكان، مثل جرائم القتل والسرقة، في ظل عجز حكومة النظام عن ضبط الأمن في مناطق سيطرتها.


تعليقات