السعودية توجه طلبًا عاجلًا إلى نظام الأسد

السعودية توجه طلبًا عاجلًا إلى نظام الأسد
  قراءة
الدرر الشامية:

وجه المندوب الدائم للمملكة العربية السعودية لدى الأمم المتحدة، السفير عبد الله بن يحيى المعلمي، طلبًا عاجلًا لنظام الأسد.

وطالب السفير السعودي نظام الأسد، بالتعاون الكامل مع الفرق المعنية بتنفيذ جميع القرارات ذات الصلة باستخدام الأسلحة الكيميائية.

جاء ذلك خلال جلسة النقاش العام لأعمال لجنة نزع السلاح والأمن الدولي في الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم الجمعة، وفقًا لصحيفة "الرياض".

وقال السفير المعلمي: النظام السوري مستمر في التنصل من التزاماته القانونية الواردة في قرار الدول الأطراف في معاهدة حظر الأسلحة الكيميائية في دورته الاستثنائية الرابعة، ومن قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2218 عام 2013 م، الذي يدعو سوريا إلى التعاون بشكل كامل مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

وأكد أن هناك تباينًا وعدم اتساق في بيان الإعلان الأَوْلِي لسوريا، وإفادتها اللاحقة بشأن تدمير مخزونها من الأسلحة الكيميائية، على الرغم من وجود تقارير تثبت استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا من قِبَل الحكومة السورية، إضافة إلى تقارير فرق تقصي الحقائق السابقة التي أثبتت استخدام سوريا للأسلحة الكيميائية.

وتحقق منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، بشأن وقوع 9 هجمات كيميائية ضد المدنيين في سوريا، ويُتّهم نظام الأسد بارتكابها، منها الهجوم الذي استهدف مدينة دوما في الغوطة دمشق الشرقية في نيسان/ أبريل 2018.




تعليقات