على وقع الخلافات الصامتة.. رسالة من محمد بن زايد إلى السلطان قابوس

على وقع الخلافات الصامتة.. رسالة من محمد بن زايد إلى السلطان قابوس
  قراءة
الدرر الشامية:

بعث ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، رسالة إلى السلطان قابوس، على وقع الخلافات الصامتة بين الإمارات وسلطنة عمان في عدة ملفات.

وأفادت صحيفة "أثير" العمانية، مساء الخميس، بأن الممثل الخاص للسلطان قابوس، تسلَّم رسالة محمد بن زايد، خلال استقباله السفير الإماراتي في مكتبه.

وأوضحت الصحيفة، أن الرسالة التي بعثها محمد بن زايد إلى السلطان قابوس ليست أكثر من بروتوكولات رسمية بين الإمارات وسلطنة عمان، دون مزيد من التفاصيل.

وتشوب العلاقات العمانية - الإماراتية أكثر من أزمة، لا سيما بعد نجاح المخابرات العمانية في تفكيك شبكة تجسس واسعة تقف وراءها أجهزة الاستخبارات العسكرية لدولة الإمارات.

وكانت خلية التجسس تعمل على كسب ولاءات ضباط وسياسيين عمانيين، لدولة الإمارات لخدمة مشروع استراتيجي وهو التحضير لمرحلة مابعد السلطان قابوس من أجل احتواء سلطنة عمان.

ويمثل حكام أبوظبي وعلى رأسهم محمد بن زايد "الصقور" من بين حكام الامارت وهم الذين يقودون مشروعًا أمنيًا وسياسيًا خطيرًا ضد نظام السلطان قابوس.




تعليقات