"قسد" تفجر مفاجأة بشأن دخول نظام الأسد إلى "الفرقة 17" في الرقة

"قسد" تفجر مفاجأة بشأن دخول نظام الأسد إلى "الفرقة 17" في الرقة
  قراءة
الدرر الشامية:

فجرت ميليشيا سوريا الديمقراطية "قسد" اليوم الخميس مفاجأة غير متوقعة بشأن دخول قوات النظام إلى "الفرقة 17" في الرقة، والتي اكتسبت شهرة واسعة إبان سيطرة تنظيم الدولة عليها قبل عدة سنوات.

وقال القيادي في "قسد" فرحان العسكر، في شريط مصور من داخل مقر "الفرقة 17" بثته وسائل إعلام كردية، إنه "لا وجود للنظام في الفرقة، على عكس ما يُروج من إشاعات".

وأضاف "العسكر" أن الاتفاق مع نظام الأسدرهو لحماية الحدود فقط والتصدي لما وصفه بالعدوان التركي، وليس له أي علاقة داخل المدن بتاتًا، على حد قوله.

وكان القائد العام لـ "قسد" مظلوم كوباني قد صرح في وقت سابق أن اتفاق "الإدارة الذاتية" مع النظام يقضي بنشر الأخير لقواته في منطقة الحدود الشمالية الشرقية مع تركيا.

ونوه "كوباني" أن التقارير التي تحدثت عن تسليم ميليشياته لمناطق سيطرتها شرق سوريا لـ قوات النظام غير صحيحة.

يذكر أن وكالة سبوتنك الروسية أعلنت أمس عن دخول جيش النظام إلى عدة مدن ومناطق خاضعة لسيطرة "قسد" شرق سوريا أبرزها مدن الرقة والطبقة والحسكة والقامشلي وعين العرب ومنبج، في إطار الاتفاق المبرم بين الطرفين.





تعليقات