مجلس الأمن الدولي يجدد تنديده بعملية نبع السلام التركية في سوريا

مجلس الأمن الدولي يجدد تنديده بعملية نبع السلام التركية في سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

جددت الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي، اليوم الأربعاء، تنديدها بعملية "نبع السلام" التركية ضد ميليشيا "الوحدات" الكردية شمال شرق سوريا.

ونقلت وكالة "رويترز" للأنباء بيانًا صادرًا عن الدول الـ15 الأعضاء في مجلس الأمن الدولي، أعربوا فيه عن قلقهم من مخاطر تدهور الوضع الإنساني في شمال شرق سوريا، والأنباء عن هروب مقاتلي تنظيم الدولة المتحتجزين من السجون.

وأضاف البيان: "نأسف بشدة لأن تركيا لم تستجب للنداءات المتكررة من حلفائها بوقف عملها العسكري، لا نعتقد أن العمل العسكري أحادي الجانب سيعالج مخاوف أنقرة الأمنية الأساسية، بل يقوض بشكل خطير استقرار وأمن المنطقة بأسرها، ويؤدي إلى مزيد من المعاناة والتشرد، ويعيق وصول المساعدات الإنسانية".

من جانبها، صرحت المبعوثة الأمريكية للأمم المتحدة، كيلي كرافت، بعد الاجتماع، أن واشنطن دعت تركيا إلى وقف تقويض جهود هزيمة تنظيم الدولة، وتهديد الأمن والسلام في المنطقة والكف عن تعريض المدنيين للخطر، وإيقاف هجومها، وإعلان فوري لوقف إطلاق النار في المنطقة، على حد قولها.

يذكر أن كلًّا من الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا، رفضا الأسبوع الماضي مشروع قرار أوروبي الذي تم تقديمه عبر مجلس الأمن الدولي لإدانة عملية "نبع السلام" العسكرية التركية شمال شرق سوريا.




تعليقات