خاص الدرر | الجيش الوطني يكشف حقيقة دخول "قوات النظام" إلى مدينة منبج بحلب

خاص الدرر | الجيش الوطني يكشف حقيقة دخول "قوات النظام" إلى مدينة منبج بحلب
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف الجيش الوطني، مساء اليوم الاثنين، حقيقة الأخبار التي بثتها وسائل إعلام موالية، عن دخول نظام الأسد إلى مدينة منبج في ريف حلب الشرقي.

وقال المتحدث باسم الجيش الوطني، الرائد يوسف حمود، في تصريح خاص لـ"شبكة الدرر الشامية"، إنه لا توجد أي معلومات مؤكدة عن دخول قوات النظام إلى مدينة منبج.

وأضاف "حمود"، أن بعض مجموعات الشبيحة من أبناء المدينة دخلوا اليوم إليها وقاموا برفع علم النظام على بعض المباني، مؤكدًا على أنه لم تدخل أي آلية لقوات الأسد بشكل رسمي إلى المدينة.

وكان الجيشان التركي والسوري الوطني قد أطلقا، اليوم الاثنين، معركة واسعة تهدف للسيطرة على مدينة منبج الإستراتيجية في ريف حلب الشرقي، في إطار عملية "نبع السلام" المشتركة شمال شرق سوريا.

ونشر الجيش الوطني عبر معرفاته الرسمية على "التليغرام" خبرًا، قال فيه إن قواته انطلقت لفتح محور جديد بهدف تحرير مدينة منبج ومحيطها من الميليشات الكردية، بعد ساعات من إعلان اتفاق بين قوات النظام و"قسد" حول المدينة.

يذكر أن وكالة أنباء النظام "سانا" أعلنت اليوم، عن دخول وحدات من جيش الأسد إلى مدينة منبج في إطار المبرم بين "قسد والأسد"، والذي ينص على انتشار الأخير في مناطق العمليات التركية شمال شرق سوريا.





تعليقات