فرنسا تعلن عن إجراءات عسكرية عاجلة في سوريا بعد تقدم عملية "نبع السلام" بالمنطقة

فرنسا تعلن عن اجراءات عسكرية عاجلة في سوريا بسبب عملية "نبع السلام"
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلنت فرنسا، أنها ستتخذ إجراءات عسكرية عاجلة في سوريا في الساعات المقبلة، وذلك بالتزامن مع تقدم عملية "نبع السلام" التركية في شرق الفرات.

وقالت الرئاسة الفرنسية، بعد اجتماع عاجل للحكومة برئاسة الرئيس إيمانويل ماكرون، إنها ستتخذ إجراءات في الساعات المقبلة لضمان سلامة قواتها ومدنييها في شمال شرق سوريا.

وأوضحت الرئاسة الفرنسية في بيان لها، أن الأولوية هي منع "تنظيم الدولة" من الظهور مجددًا، ومنع فرار عناصر التنظيم المسجونين لدى ميليشيا "سوريا الديمقراطية (قسد)".

وأكد البيان، أن باريس ستكثف جهودها الدبلوماسية بالتنسيق مع شركائها في التحالف ضد "تنظيم الدولة"، وضمن دول الاتحاد الأوروبي، وحلف الناتو، ومجلس الأمن، من أجل وضع حد للعملية العسكرية التركية في شمال شرق سوريا.

وكان الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، قال أمس الأحد، إنه أبلغ الرئيسين التركي، رجب طيب أردوغان، والأمريكي، دونالد ترامب، في اتصالين هاتفيين بضرورة وقف العملية العسكرية التركية في شمالي شرقي سوريا.

وعلقت فرنسا يوم السبت الماضي، جميع صادرات الأسلحة لتركيا والتي يمكن استخدامها في عملية "نبع السلام" التي تعارضها باريس بشدة وأدانتها بأشد العبارات.

 ويوجد في شمالي شرقي سوريا قوات خاصة فرنسية فرنسا، إضافة لكتائب مدفعية، في إطار مشاركتها في التحالف، الذي تقوده الولايات المتحدة، لقتال "تنظيم الدولة".

يذكر أن الجيش التركي، بدأ يوم الأربعاء الماضي، عملية عسكرية واسعة النطاق شمال شرق سوريا، تحت عنوان "نبع السلام"، وتهدف إلى السيطرة على عمق 30 كيلومترًا من الأراضي السورية على طول الحدود التركية شرق نهر الفرات.











تعليقات