قرار مفاجئ بشأن أمير من أسرة "آل صباح" بعد فضيحة هزت الكويت

قرار مفاجئ بشأن أمير من أسرة "آل صباح" بعد فضيحة هزت الكويت
  قراءة
الدرر الشامية:

أصدرت السلطات الرسمية في الكويت، قرارًا بشأن أحد أمراء الأسرة الحاكمة في البلاد "آل صباح"، وذلك عقب فضيحة هزت البلاد.

وبحسب صحيفة "الراي" الكويتية، فإن النيابة العامة الكويتية قررت حبس الشيخ عبدالله السالم الأحمد الصباح؛ على ذمة التحقيق في قضية إهانته للضابط، المقدم صالح الراشد، رئيس قسم تراخيص العاصمة.

وأضافت الصحيفة: أن النيابة قررت أيضًا إحالة الشيخ عبدالله السالم الأحمد الصباح، إلى الأدلة الجنائية لأخذ بصمة الصوت، بعدما أنكر أن يكون الصوت الوارد بالتسجيل له.

وكان تسجيل صوتي تداوله مغردون، وثق تطاول الشيخ عبدالله السالم الأحمد الصباح، على رئيس قسم تراخيص العاصمة، بعد محاولات لتمرير معاملة غير قانونية، كونه أحد أفراد الأسرة الحاكمة.

وهدد الشيخ الكويتي الضابط بإحالته للتحقيق، وتلفظ عليه في نهاية المكالمة بالقول: "المرة الثانية إن مر عليك اسم أي شيخ، تخلص المعاملة غصبن على راسك، يلا يلعن (...)".

واعتقلت الداخلية الكويتية الأمير، بعد موجة من الاستنكار من قِبَل ناشطين ونخب كويتية عبروا عن غضبهم من تصرف عضو العائلة الحاكمة عبر "وسم محشوم المقدم صالح الراشد"، مطالبين بمحاسبته وفق الضوابط والقوانين.




تعليقات