أول رد من الجيش الوطني على بيان جامعة الدول العربية

أول رد من الجيش الوطني على البيان الختامي لجامعة الدول العربية
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلن رئيس المكتب السياسي في "لواء المعتصم" المنضوي ضمن صفوف الجيش الوطني، مصطفى سيجري، رفضه للبيان الختامي لجامعة الدول العربية، اليوم السبت.

وقال "سيجري" في تغريدة عبر حسابه بـ"تويتر": "نرفض بيان وزراء الخارجية العرب الداعم للإرهاب الأجنبي ولحزب العمال الكردستاني والمتعارض مع تطلعات الشعب السوري ووحدة وسلامة أراضيها".

وأكد القيادي في الجيش الوطني السوري على أن "التحركات التركية داخل الأراضي السورية جاءت وفق المصالح السورية التركية المشتركة ودعمًا للاستقرار".

وكانت الدول العربية أدانت الهجوم التركي على شمال سوريا، ووصفته بـ"الغزو والعدوان"، داعية المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤوليته وذلك خلال الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب في مقر الجامعة بالقاهرة اليوم.

وطالب البيان الختامي للجامعة أعضاءها لاتخاذ إجراءات سياسية واقتصادية وثقافية وسياحية ضد تركيا على خلفية عملية "نبع السلام" التي أطلقتها قبل أيام.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أعلن الأربعاء الماضي، عن بدء عملية "نبع السلام" العسكرية التي تستهدف المناطق التي تسيطر عليها ميليشيا "قسد" شرق الفرات.





تعليقات