على وقع "نبع السلام".. حلف "الناتو" يعلن موقفه من العمليات العسكرية التركية في سوريا

على وقع "نبع السلام".. حلف الناتو يعلن موقفه من العمليات العسكرية التركية في سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلن حلف شمال الأطلسي "الناتو" اليوم الجمعة، عن موقفه من عملية "نبع السلام" العسكرية التي أطلقتها تركيا ضد ميليشيا "الوحدات" الكردية شمال شرق سوريا.

وقال أمين عام حلف "الناتو"، ينس ستولتنبرغ، خلال مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، في مدينة إسطنبول إن الحلف سيواصل دعم تركيا التي تقف في الخط الأمامي بمنطقة متفجرة جدًا.

وأضاف أن تركيا أكثر دولة في "الناتو" تعرضت للهجمات الإرهابية، واستقبلت أكبر عدد من اللاجئين السوريين، مؤكدًا أنها حليف مهم، لكن يجب ألا تعرض عمليتها في سوريا، الحرب ضد "تنظيم الدولة" للخطر.

وتابع قائلًا: "على الرغم من أن تركيا لديها مخاوف أمنية مشروعة، فإننا نحثها على التحلي بضبط النفس، لدينا خصم مشترك هو (تنظيم الدولة)، وفي الوقت الحالي همنا الرئيسي يتمثل في ألا يتمكن الجهاديون الأسرى من الهروب".

من جانبه، قال "أوغلو"، إن تركيا ستواصل النضال ضد جميع التنظيمات الإرهابية دون تمييز، وتتطلع إلى دعم قوي من حلفائها.

وأشار إلى أن عملية "نبع السلام" شرق الفرات، تهدف لإنهاء خطر الإرهاب قرب الحدود التركية والتي تعتبر حدود "الناتو" الجنوبية الشرقية، وهي مهمة للغاية في هذا الصدد بالنسبة إلى أمن دول الحلف.

وأكد "أوغلو" أن "تنظيم الدولة" هو العدو المشترك لتركيا و"الناتو"، كما أن "وحدات حماية الشعب" الكردية و"حزب العمال الكردستاني" يهددون أيضًا الأمن القومي التركي.

يذكر أن الجيش التركي يحقق تقدمًا سريعًا على حساب ميليشيا "الوحدات الكردية" في منطقتي رأس العين وتل أبيض شمال شرق سوريا في إطار عملية "نبع السلام" العسكرية.











تعليقات