السعودية تخرج عن صمتها وتكشف موقفها من العملية العسكرية التركية شرق الفرات في سوريا

السعودية تخرج عن صمتها وتكشف موقفها من العملية العسكرية التركية شرق الفرات في سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت السعودية، مساء اليوم الأربعاء، عن موقفها من العملية العسكرية التركية في شرق الفرات، وذلك بعد ساعات من إطلاقها ضد ميليشيات "الوحدات الكردية".

ونقلت وكالة الأنباء السعودية (واس)، عن مسؤول في وزارة الخارجية السعودية، إدانة ما وصفه بـ"العدوان" الذي يشنه الجيش التركي على مناطق شمال شرقي سوريا.

وعبَّر المصدر عن قلق السعودية تجاه "العدوان، بوصفه يمثل تهديدًا للأمن والسلم الإقليمي"، معتبرًا العملية تعدٍ "سافر" على وحدة واستقلال وسيادة الأراضي السورية.

وأكد المصدر المسؤول في الخارجية السعودية، "على ضرورة ضمان سلامة الشعب السوري الشقيق، واستقرار سوريا وسيادتها ووحدة أراضيها".

وأضافت: أنه "بصرف النظر عن الذرائع التي تسوقها تركيا، فإن خطورة هذا العدوان على شمال شرقي سوريا له انعكاساته السلبية على أمن المنطقة واستقرارها".

وختم المصدر المسؤول في الخارجية السعودية، بالإشارة إلى أن العملية العسكرية التركية "تقويض الجهود الدولية في مكافحة (تنظيم الدولة) في تلك المواقع".

ويأتي الموقف السعودي في ظل الخلافات بين أنقرة والرياض، بسبب الدعم التركي لقطر ضد السعودية والإمارات، وقضية الصحفي السعودي المقتول جمال خاشقجي.

وتعد السعودية من أبرز الداعمين لميليشيات "سوريا الديمقراطية (قسد)" ومكونها الرئيسي "الوحدات الكردية"، نكاية في تركيا في ظل الخلافات القائمة بين البلدين.



تعليقات