مفاجأة.. "ترامب" أجرى مشاورات عسكرية بشأن عملية "نبع السلام" التركية

مفاجأة.. "ترامب" أجرى مشاورات عسكرية بشأن عملية "نبع السلام" التركية
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف مصدر أمريكي مسؤول، عن أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أجرى مشاورات عسكرية مع وزير الدفاع، ورئيس هيئة الأركان المشتركة، على مدى الأيام الماضية بشأن العملية التركية في سوريا.

ونقلت وكالة "رويترز" للأنباء عن المصدر قوله إن وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، ورئيس هيئة الأركان المشتركة، الجنرال مارك ميلي، شاركا في اتصال هاتفي أجراه الرئيسان، الأمريكي دونالد ترامب، والتركي رجب طيب أردوغان.

وشكلت التفاصيل الجديدة مفاجأة غير متوقعة بشأن اتصال "ترامب وأردوغان" حيث كان المتداول بأن الرئيس الأمريكي أعطى الأوامر بالانسحاب من المنطقة بشكل شخصي ومباشر دون الرجوع لأي مسؤول آخر.

من جانبه، قال المتحدث باسم "البنتاغون" جوناثان هوفمان، قوله إن "تركيا اختارت أن تتحرك من جانب واحد، ونتيجة لذلك نقلنا القوات الأمريكية في شمالي سوريا بعيدًا عن مسار التوغل التركي المحتمل لضمان سلامتها، ولم نقم بتغييرات في وجود قواتنا في سوريا في ذلك الوقت".

وكانت مجلة "نيوزويك" الأمريكية قد سربت أمس، فحوى المكالمة الأخيرة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع نظيره التركي، حيث أكدت أن موقف (ترامب) كان ضعيفًا خلال الاتصال، ولم ينل شيئًا مقابل موافقته على العملية التركية في سوريا".

يذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية أعلنت أول أمس، عن سحب قواتها العسكرية من المنطقة الآمنة شمال شرق سوريا، الأمر الذي أعطى تركيا الضوء الأخضر للبدء في معارك عسكرية واسعة النطاق لطرد الميليشيات الكردية من المنطقة.



تعليقات