انقلاب مفاجئ في موقف "ترامب" من العملية العسكرية التركية شرق الفرات.. والسبب غير متوقع

انقلاب مفاجئ في موقف "ترامب" من العملية العسكرية التركية شرق الفرات.. والسبب غير متوقع
  قراءة
الدرر الشامية:

أطلق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مساء اليوم الأربعاء، تصريحات تمثل انقلابًا إعلاميًّا في موقف الولايات المتحدة من العملية العسكرية التركية شرق الفرات.

وقال "ترامب" في تصريحات صحفية بعد ساعات من إعلان تركيا بدء العملية العسكرية "نبع السلام": إن "تركيا قامت بغزو سوريا اليوم ولا يوجد أي جندي أمريكي في تلك المنطقة".

وأضاف الرئيس الأمريكي: "تركيا تعهدت بحماية المدنيين والأقليات الدينية، وضمان عدم وقوع كارثة إنسانية، وهي مسؤولة الآن عن ضمان إبقاء جميع مقاتلي (تنظيم الدولة) بالسجون، وضمان عدم عودة التنظيم بأي شكل".

وأكمل "ترامب" بقوله: "نتوقع أن تتحمل تركيا كل مسؤولياتها وسنواصل مراقبة الوضع عن كثب"؛ مبينًا أن الولايات المتحدة أوضحت لتركيا أن هذه العملية العسكرية "فكرة سيئة" -وفق وصفه-.

هذا، ورأى مراقبون أن السبب في حديث "ترامب" لا يعدو كونه تصريحات إعلامية أمام الرأي العام الأمريكي والمجتمع الدولي، مؤكدين أن هناك توافق أمريكي - تركي بشأن العملية.

وسبق أن أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بدء العملية العسكرية التركية في منطقة شرق الفرات في سوريا ضد ميليشيات "الوحدات - الكردية" بالتنسيق مع الجيش الوطني السوري، وأطلق عليها "نبع السلام".




تعليقات