تركيا تفجر مفاجأة بشأن عملية "نبع السلام" في شرق الفرات.. تتعلق بـ"نظام الأسد"

تركيا تفجر مفاجأة بشأن عملية "نبع السلام" في شرق الفرات.. تتعلق بـ"نظام الأسد"
  قراءة
الدرر الشامية:

فجرت السلطات التركية، اليوم الأربعاء، مفاجأة بشأن علمية "نبع السلام" التي أطلقتها ضد ميليشيات "الوحدات الكردية" في منطقة شرق الفرات.

وأكد وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، -بحسب قناة "خبر ترك"-، أن بلاده أبلغت "نظام الأسد" رسميًّا بشأن عملية "نبع السلام" في شرق الفرات.

وقال "جاويش أوغلو": "إن تركيا أبلغت القنصلية السورية في إسطنبول عبر إرسال مذكرة لهم"، دون أن يوضح مزيدًا من التفاصيل.

وكان "نظام الأسد" في وقتٍ سابق اليوم العملية العسكرية التركية المرتقبة شرق سوريا، واصفًا إياها بالأطماع التركية التوسعية والنوايا العدوانية في المنطقة.

يذكر أن الميليشيات الكردية استنجدت في وقت سابق، بالاحتلال الروسي ونظام الأسد، لايقاف العملية العسكرية التركية على مواقعها شرق الفرات، بعد إعلان الولايات المتحدة الأمريكية الانسحاب من المنطقة.

وأعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، عبر حسابه في "تويتر"، قبل ساعات بدء عملية عسكرية في شرق الفرات تحت اسم "نبع السلام".

وبدأت الطائرات الحربية بضرب مواقع في المنطقة، واستهدف الطيران الحربي التركي الصوامع الموجودة في مدينة رأس العين وأطرافها، إلى جانب قرية مشرافا القريبة منها، وقرية عين عيسى في الريف الشمالي للرقة.




تعليقات