الجيش الوطني يدفع تعزيزات عسكرية ضخمة على حدود منبج شرق حلب (فيديو)

الجيش الوطني يدفع تعزيزات عسكرية ضخمة على حدود منبج شرق حلب
  قراءة
الدرر الشامية:

دفع الجيش الوطني، صباح اليوم الأربعاء، بتعزيزات عسكرية ضخمة، على حدود مدينة منبج في ريف حلب الشرقي، في إطار الاستعدادات العسكرية لعملية "نبع السلام" المرتقبة.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، شريطًا مصورًا، يظهر مئات العناصر من الجيش الوطني وهم يتوجهون تجاه خطوط التماس مع "قسد" بمحيط المدينة.

وتتألف التعزيزات بحسب الفيديو، من رشاشات ثقيلة متنوعة العيارات، ومدافع ميدانية، وعشرات السيارات العسكرية المصفحة وغير المصفحة من نوع "شاص" يابانية الصنع.

وكانت شبكة "المحرر" التابعة لـ"فيلق الشام" قد نقلت في وقت سابق عن مصدر عسكري، قوله إن الجيش الوطني سينطلق خلال ساعات للدخول إلى الأراضي التركية، حيث سيبدأ العمل على أكثر من محور في وقت واحد.

وأضاف المصدر أن تركيا وضعت خطة عسكرية من عدة مراحل، على أن تكون المرحلة الأولى ممتدة على طول نحو 50 كم وبعمق 30 كم تقريبًا، وستنقسم إلى محورين رئيسيين وعدة محاور فرعية، والهدف تطهير منطقتي رأس العين وتل أبيض من مقاتلي ميليشيا "قسد".

يذكر أن تركيا أنهت جميع استعداداتها العسكرية لبدء التوغل داخل الأراضي السورية شرق الفرات، من ضمنها نشر المدفعية الميدانية وراجمات الصواريخ واستقدام أعداد كبيرة من القوات الخاصة التركية "الكوماندز"، فضلًا عن إدخال مئات المقاتلين السوريين إلى أراضيها للمشاركة في العمليات العسكرية المرتقبة.





تعليقات