فضيحة.. اللواء سليم إدريس ينتهك عرض أحد السوريين بحجة أنه "داعشي"

فضيحة.. اللواء سليم إدريس ينتهك عرض أحد السوريين بحجة أنه "داعشي"
  قراءة
الدرر الشامية:

وجه اللواء سليم إدريس وزير الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة، شتائم وسباب بألفاظ قاسية لأحد السوريين أثناء مكالمة صوتية جمعتهم على برنامج "الواتسآب" بحجة أن الأخير ينتمي لـ"تنظيم الدولة".

وحصلت "شبكة الدرر الشامية"، اليوم الأحد، على مقطع صوتي مسرب للمكالمة التي جمعت اللواء "إدريس" مع المدعو أبو زهير الشامي، المنتمي لإحدى الفصائل العسكرية العاملة في الشمال السوري، يتضمن سبابًا ومصطلحات غير لائقة.

وبحسب المقطع المسرب، يبدأ الوزير "إدريس" بمهاجمة "الشامي" عبر قذفه في عرضه وشتم أمه بحجة أنه "داعشي" وذلك على خلفية وصف "الشامي" سابقًا لـ"إدريس" بلقب "سليم إبليس".

ويتابع "إدريس": "اتصلت مشان أغيظك ياعميل النظام يا داعشي"، ليرد عليه "الشامي" رح جيب راسك وين ما كنت يا سليم، وأحكي شو مابدك هي الرسالة مسجلة".

وتعتذر "شبكة الدرر الشامية" عن نشر أو نقل مضمون التسجيل المسرب "مجهول التاريخ" بشكل كامل لما يحويه من ملافظ غير لائقة وتخدش الحياء.

يذكر أن اللواء سليم إدريس، يعتبر من أكثر الضباط المنشقين قبولًا في المجتمع الدولي؛ حيث تمكن بداية الثورة السورية من جلب دعم عسكري ومالي لصالح الجيش الحر من عدة دول عربية وأجنبية، حتى لقب في الإعلام الغربي بالجنرال الدمث، ويشغل حاليًّا منصب وزير الدفاع في الحكومة المؤقتة.





تعليقات