نحو 20 قتيلًا بينهم ضباط روس.. معلومات جديدة حول انفجار حماة المثير للجدل

نحو 20 قتيلاً بينهم ضباط روس.. معلومات جديدة حول انفجار حماة المثير للجدل
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت مصادر مطلعة، عن سقوط نحو 20 قتيلًا من قوات النظام والاحتلال الروسي، أمس السبت، جراء الانفجار المثير للجدل، الذي ضرب أحد معسكرات النظام في ريف حماة الشمالي.

ونقل موقع "زمان الوصل" عن المصادر، قولها إن ضابطين روسيين اثنين أحدهما برتبة لواء قُتلا، إثر الانفجار الذي وقع داخل معسكر تابع للجيش الروسي، في بلدة حيالين،  بريف حماة الغربي.

وأضاف المصدر، أن 18 عنصرًا من ميليشيات النمر و"الفيلق الخامس" قتلوا وجرح أكثر من 40 آخرين معظمهم في حالة حرجة، تم نقلهم إلى مشافي "السقيلبية" و"محردة" القريبة من موقع الانفجار.

وكانت شبكة "إباء" الإخبارية، قد نقلت عن مصادر عسكرية، قولها إن الانفجار وقع في مستودع ذخيرة يحوي ما يقارب 6000 صاروخ وقذيفة، انفجر معظمها، كما تسبب باحتراق مربض مدفعية بداخله مدفعان، بالإضافة لثلاث راجمات صواريخ.

يذكر أن هذا الانفجار يعتبر الأول من نوعه الذي يستهدف معسكرات الاحتلال الروسي في سوريا، حيث سبقه عشرات التفجيرات المجهولة التي ضربت مستودعات ذخيرة تابعة لنظام الأسد والميليشيات الإيرانية المساندة له في مناطق متفرقة من سوريا.

يشار إلى أن الرواية الرسمية للإعلام الموالي، تقول إن الانفجارات تعود لماس كهربائي أو أخطاء شائعة، بينما يعود السبب الحقيقي لاستهدافها من الطيران الإسرائيلي.



تعليقات