إيران تعلن موقفها النهائي من العملية العسكرية التركية شرق الفرات

بعد بدء العد التنازلي.. إيران تعلن موقفها النهائي من العملية العسكرية التركية شرق الفرات
  قراءة
الدرر الشامية:

اعترضت إيران، على العملية العسكرية التركية المزمع إطلاقها ضد ميليشيا "قوات سوريا الديمقراطية (قسد)" شمال شرقي سوريا، معتبرة أن العملية لن تحقق أيًّا من أهدافها.

وقال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، خلال حضوره اجتماع "مجلس الشورى" في طهران، اليوم الأحد: إن بلاده ترى أن الطريق الوحيد للحفاظ على أمن تركيا هو الوجود العسكري لما سماها "القوات المركزية" في المناطق الحدودية في إشارة لقوات الأسد.

وأضاف "ظريف" أن طهران أبلغت أنقرة برؤيتها بخصوص الوضع شمال شرقي سوريا، موضحًا أن بلاده أكدت للجانب التركي ضرورة نشر قوات الأسد في المناطق السورية التي تسيطر عليها "قسد"، وفقًا لاتفاق "أضنة" معتبرًا أن الضامن الوحيد للأمن هو وحدة الأراضي السورية.

وفي سياق آخر أعرب "ظريف" عن استعداد طهران للتعاون" بين الحكومة التركية وحكومة "الأسد"، لأجل "حل المشاكل العالقة بينهما بناء على القوانين الدولية، وخاصة فيما يتعلق بحصص المياه والسدود على نهري دجلة والفرات.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أعلن أمس السبت، اقتراب موعد العملية العسكرية التركية شمال شرقي سوريا، متوقعًا أن تكون قريبة جدًا وذلك بعد المماطلة الأمريكية في تنفيذ اتفاق إنشاء المنطقة الآمنة الموقع بين البلدين، مطلع شهر أغسطس/أب الماضي.




تعليقات