"الإخوان المسلمون" توجه رسالة تحذيرية عاجلة إلى الكويت

الإخوان المسلمين توجه رسالة تحذيرية عاجلة إلى الكويت
  قراءة
الدرر الشامية:

وجّهت جماعة "الإخوان المسلمون" مساء الخميس، رسالة تحذيرية عاجلة إلى دولة الكويت، بعد تسليم عناصرها إلى الأجهزة الأمنية في مصر.

وأصدر المكتب العام لـ"الإخوان المسلمون" عبر صفحته على الفيسبوك، بيانًا، أدان فيه ما تقوم به الكويت من اعتقال للمصريين المعارضين للحكم في مصر، وتسليمهم إلى القاهرة.

وقالت الجماعة في بيانها إنه "لا يخفى على أي من دول العالم ما تقومُ به مصر من قمعٍ، وتنكيلٍ بالمعارضين".

وأضاف البيان "أنَّ ما تقوم به السلطات الكويتية في الوقت الراهن، يضعها تحت المسؤولية السياسية عن مصير المصريين الذين تقوم بتسليمهم إلى السلطات المصرية"

وتابع: أن "الحركةَ الإسلامية تشكلُ جزءًا مهمًّا من المشهد السياسي الكويتي، وضربت نموذجًا عمليًّا للمنهج الإصلاحي الوسطي والرسالة التنموية التي تقدمها الحركة، وهو ما يفقد السلطات الكويتية أي مبرر يدفعها لتسليمِ المعارضين المصريين المنتمين للحركة الإسلامية".

وطالبت جماعة الإخوان، الكويت، بالتوقف عن اعتقال المصريين المعارضين على أراضيها وتسليمهم للسلطات المصرية، والسماح لهم بمغادرة الكويت إلى أي دولة أخرى بشكل آمن.

ويأتي هذا بعد أن سلمت الكويت الحكومة المصرية مؤخرًا "خالد المهدي"، أحد أعضاء جماعة "الإخوان المسلمون" والمحكوم عليه بـ 10 سنوات سجن في القاهرة.

وبحسب صحيفة "القبس" الكويتية، فإن تهمة "المهدي" جمع تبرعات مالية كبيرة من عناصر تابعة للإخوان تقيم في لندن وأمريكا وتركيا ودولة عربية، وإرسالها إلى صناديق تسمى صناديق الزكاة السرية، وتوزع بشكل شهري على أسر الإخوان، فضلًا عن شراء احتياجات للسجناء منهم.

وفي السياق، قال مسؤول أمني مصري رفيع المستوى، إنه جرى التنسيق مع جهات أمنية كويتية رفيعة المستوى بشأن ملف عناصر الإخوان المصرية في الكويت، وفقًا لصحيفة "القبس".

وأضاف إن الأجهزة الأمنية المصرية أرسلت قائمة جديدة للكويت تضم 15 شخصًا و3 منظمات خيرية يعمل فيها عناصر من الإخوان، موضحًا أن القائمة لأشخاص نفذوا تحويلات بنكية لأسر المعتقلين في القاهرة.

وكانت السلطات الكويتية قد أعلنت في يوليو/تموز الماضي، ضبط 8 عناصر مصريين من جماعة الإخوان، وسلمتهم إلى القاهرة.




تعليقات