مسؤول في نظام الأسد يرفض ترك منصبه

مسؤول في نظام الأسد يرفض ترك منصبه
  قراءة
الدرر الشامية:

تداولت وسائل إعلام وصفحات مؤيدة رفض مسؤول في نظام الأسد ترك منصبه وتسليم الوثائق المتعلقة بعمله، وإصراره على الاحتفاظ بجميع الميزات التي حصل عليها خلال عمله العام.

وذكر موقع "الاقتصاد اليوم" الموالي للنظام، أن المدير العام السابق للشركة العامة لصناعة الزيوت، هيثم عاصي، الذي تمّ إعفاؤه من إدارة الشركة بتاريخ 29 من الشهر الخامس من العام الحالي، لم يقم بعملية الاستلام والتسليم بينه وبين المدير المكلف حتى الآن.

وأضاف الموقع، أن "عاصي" احتجز العديد من الوثائق والمستندات التي تهمّ عمل الشركة، كما أنه امتنع عن تسليم السيارة وبعض المقتنيات الخاصة بالشركة، ما اضطر المؤسسة إلى رفع كتاب إلى الشرطة للبحث عن السيارة وإجباره على تسليمها.

وشن الموالون على وسائل التواصل هجومًا على مدير عام شركة صناعة الزيوت، وأكدوا أن هذه الحالة ليست الأولى ولن تكون الأخيرة، ووصف بعضهم مناطق سيطرة النظام بأنها أصبحت دويلات ضمن دولة، مطالبين بمحاسبته وخاصة بعد ثبوت التهم عليه، في حين استهزأ البعض وقال إن المسؤول يصعب عليه خيانة العشرة وترك الكرسي.

ويزعم "نظام الأسد" أنه يشن حملة لمكافحة الفساد، وسبق أن قال رئيس وزرائه عماد خميس، أن الأسماء التي ستحاسب ستكون مفاجئة، إلا أن الحملة المزعومة انتهت ولم تتم محاسبة إلا بعض المسؤولين وبقضايا تافهة، في حين بقيت رؤوس الفساد تسرح في أموال السوريين.





تعليقات