معلومات تكشف مفاجأة مدوية بشأن علاقة محمد بن سلمان بمحاولة اغتيال قاسم سليماني

معلومات تكشف مفاجأة مدوية بشأن علاقة محمد بن سلمان بمحاولة اغتيال قاسم سليماني
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت معلومات، اليوم الخميس، مفاجأة مدوية بشأن علاقة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، بمحاولة الاغتيال التي تعرض لها قائد "فيلق القدس" الإيراني قاسم سليماني.

وذكرت المعلومات التي نشرتها حسابات سعودية على "تويتر"، أن المخابرات السعودية تعاونت في محاولة قاسم سليماني، الذي وصفته بـ"الإرهابي الخطير"، بالتنسيق مع دولة كبرى.

وأشارت إلى أن مشاركة المخابرات السعودية في محاولة اغتيال قاسم سليماني، كانت بتوجيهات من ولي العهد محمد بن سلمان، الذي رغب في توجيه ضربة قوية لإيران.

تفاصيل العملية

وأعلن رئيس جهاز الاستخبارات في الحرس الثوري الإيراني، حسين طائب، "إفشال مخطط لمخابرات عربية - إسرائيلية لاغتيال قاسم سليماني، وإلقاء القبض على فريق الاغتيال عبر مخابرات الحرس الثوري".

وقال "طائب": إن "فريق الاغتيال اشترى مكانًا قرب حسينية والد قاسم سليماني في مسقط رأسه بمدينة كرمان جنوب البلاد، وجهز بين 350 إلى 500 كيلوغرام من المواد المتفجرة ووضعها في نفق تحت الحسينية".

وتابع: "فريق الاغتيال كان يخطط لتنفيذ التفجير لدى حضور قاسم سليماني بين المشاركين في مراسم العزاء في عاشوراء، وقد اعترف فريق الاغتيال بعد اعتقاله بالتخطيط للعملية في أيام التاسع والعاشر من محرم الماضي".

وختم رئيس استخبارات "الحرس الثوري"، بأن "فريق الاغتيال كان يحاول العمل على إشعال حرب مذهبية ومحاولة إظهارها على أنها مسألة انتقام داخلية".




تعليقات