في خطوة صادمة.. السويد تقرر ترحيل اللاجئين السوريين إلى هذه المناطق بسوريا

في خطوة صادمة.. الحكومة السويدية سترحل اللاجئين السوريين إلى تلك المناطق بسوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

قامت دائرة الهجرة السويدية، بترحيل لاجئ سوري إلى دمشق، وذلك بعد عملية إعادة تقييم للوضع في سوريا.

ورأت الدائرة بعدما أجرت تقييمًا للوضع الأمني في سوريا، أن الوضع في سوريا أصبح أكثر أمانًا في عدة محافظات كبرى مثل دمشق، طرطوس، الحسكة حيث سيجري ترحيل اللاجئين السوريين من السويد إليها، بحسب موقع "مراسلون".

وأشارت الدائرة في الوقت ذاته إلى أن قرار الترحيل الأول بحق لاجئ سوري قادم من دمشق، طبق قبل أن تعلن الدائرة عن إعادة تقييمها للوضع الأمني في سوريا.

وقال رئيس الشؤون القانونية في دائرة الهجرة السويدية، فريديريك ببيير، إن "التغييرات الجديدة في التقييم الأمني لا تشمل الحاصلين مسبقًا على تصريحات حماية وإنما سيبقون محافظين على تقييمهم".

وتابع "ببيير" بقوله: "جرى تغيير التقييم الأمني عالي الخطورة الذي اعتمد سنة 2013، بسبب انخفاض مستوى العنف والنزاع في عدد كبير من المناطق السورية".

وأوضح رئيس الشؤون القانونية بالدائرة أن "الهجرة لا ترى خطرًا كبيرًا على الجميع، لذلك سيتم إجراء تقييمات فردية لاحتياجات حماية الأفراد لطالبي اللجوء من سوريا".

وسوف يؤثر هذا القرار الجديد من دائرة الهجرة السويدية على حوالي 1300 طالب لجوء سوري، ويضعهم أمام خطر الترحيل في حال كانوا قادمين من مناطق تعتبرها السلطات السويدية آمنة نسبيًا، وبالأصل هي مناطق تابعة لسيطرة "نظام الأسد" ويخشى على اللاجئين المعارضين من الرجوع إليها.




تعليقات