ارتفاع أسعار اللحوم في ريف حلب نتيجة تهريب الأبقار والأغنام لمناطق النظام و"قسد"

ارتفاع أسعار اللحوم في ريف حلب نتيجة تهريب الأبقار والأغنام لمناطق النظام و قسد
  قراءة
الدرر الشامية:

تشهد المناطق الخاضعة للجيش الوطني في ريف حلب الشمالي، ارتفاعًا حادًّا، في أسعار لحوم الأغنام والأبقار، نتيجة تهريب الثروة الحيوانية لمناطق سيطرة النظام وميليشيات "قسد".

وأفاد المكتب الإعلامي لمدينة أعزاز،  بأن أسعار لحوم الغنم والبقر تواصل ارتفاعها في أسواق المدينة، حيث وصل سعر كيلو لحم الغنم المفروم إلى أكثر من 5600 ليرة سورية، وهو رقم لم يسجل أبدًا في المدينة؛ حيث كانت الأسعار في مطلع العام الحالي  لا تتجاوز 3000 ليرة.

وأوضح المكتب أن حالة الارتفاع الحالية بدأت منذ مطلع عام 2019، بعد عملية تهريب الأغنام والأبقار إلى مناطق ميليشيا "قسد"، ومن ثم لمناطق النظام على طول خط المواجهة؛ مما أثرت سلبًّا على أسعار اللحوم بريف حلب الشمالي.

وبحسب المكتب الإعلامي لأعزاز، لم تلقَ التعميمات الصادرة عن المجالس المحلية بريف حلب الشمالي أي استجابة من القوات الأمنية المنتشرة على الحواجز  التابعة للجيش الوطني وقوى الشرطة والأمن العام الوطني.

وتشير التنبؤات – وفقًا للمكتب - بارتفاع مستمر خصوصًا في فصل الشتاء القادم بسبب عمليات التهريب خارج المنطقة.

ويذكر أن المناطق المحررة لا تملك أي ثروات معدنية أو غيرها تستعين بها كبدائل عن الثروة الحيوانية والزراعية، إذ يعمل نسبة كبيرة من السكان بتربية المواشي و الزراعة.





تعليقات