قرار عاجل من السلطات السعودية بشأن الداعية المعتقل عبدالعزيز الطريفي

قرار عاجل من السلطات السعودية بشأن الداعية المعتقل عبدالعزيز الطريفي
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف مصدر، عن قرار عاجل من السلطات السعودية بشأن الداعية المعتقل عبد العزيز الطريفي، والذي يحاكم بتهم التحريض على الإرهاب والتأليب ضد ولاة الأمر.

ونقلت صحيفة "العربي الجديد"، اليوم الثلاثاء، عن المصدر، تأكيدها نقل الشيخ عبدالعزيز الطريفي إلى مستشفى الحاير، وذلك "بعد التدهور الشديد في صحته.

وأكد المصدر، أنه "لم يعد من الممكن إبقاؤه في ظروف الاحتجاز داخل الزنازين"، في إشارةٍ إلى سوء الأوضاع التي يعيشها الشيخ عبدالعزيز الطريفي.

وأوضح إلى أن التدهور الصحي الذي يعاني منه الشيخ  الطريفي "ليس جديدًا، وإنما ما استجد هو زيادة سوء وضعه الصحي بشكل خطير". 

وكانت السلطات السعودية، اعتقلت منتصف عام 2016، الشيخ عبد العزيز الطريفي، والباحث الإسلامي إبراهيم السكران، لاعتراضهما على سياسة "رؤية 2030" التي قدّمها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

ومنذ مطلع سبتمبر/ أيلول 2017، شنّت السلطات السعودية حملة اعتقالات واسعة ضد "تيار الصحوة"، أكبر التيارات الدينية في البلاد، شملت نحو 20 شخصًا.




تعليقات