التحالف العربي يكشف مفاجأة بشأن أسر 2000 ضابط وجندي سعودي على يد "الحوثيين"

التحالف العربي يكشف مفاجأة بشأن أسر 2000 ضابط وجندي سعودي على يد "الحوثيين"
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف التحالف العربي في اليمن الذي تقوده السعودية، اليوم الاثنين، مفاجأة بشأن أسر 2000 ضابط وجندي سعودي على يد ميليشيا "الحوثي" المدعومة من إيران.

وأكد المتحدث باسم التحالف العقيد الركن تركي المالكي، في مؤتمر صحفي بالرياض، بعد 24 ساعة من إعلان ميليشيا "الحوثي" أسر ضباط وجنود سعوديين، أن التنظيم الإيراني يروّج لشائعات وانتصارات وهمية.

وأشار "المالكي" إلى أن قوات "التحالف العربي" أحبطت محاولة لميليشيا "الحوثي" ضد وحدات من الجيش الوطني اليمن، في إشارة إلى العملية الحوثية المسماة باسم "نصر من الله".

وأضاف: "نحن تحدثنا عن العملية في 26 أغسطس/آب، وتعرَّض الحوثيون لخسائر وما نشروه مؤخرًا مسرحية"، مبينًا أن "إعلام الحوثيين مضلل للرأي العام الداخلي والدولي والتحالف غير معني بالرد عليه".

واستعرض المتحدث باسم "التحالف العربي"، عمليات أمنية لاستهداف ومهاجمة عناصر مقاتلة وعربة نقل أسلحة حوثية في محافظة صعدة، من جانب قوات التحالف.

وكانت ميليشيا "الحوثي" المدعومة من إيران، زعمت في أنها نفّذت عملية وصفتها بـ"الكبرى" قرب الحدود مع نجران السعودية وأسرت كثيرًا من العسكريين من بينهم "أعداد كبيرة من قادة وضباط وجنود الجيش السعودي".

وصعّدت ميليشيا "الحوثي" في الآونة الأخيرة هجماتها باستخدام طائرات مسيرة وصواريخ عبر الحدود مستهدفة مدنًا سعودية، وأعلنت مسؤوليتها عن هجوم على منشأتي نفط سعوديتين في 14 سبتمبر/أيلول.




تعليقات