مفاجآت وتفاصيل صادمة في مقتل حارس "الملك سلمان".. واستنفار عاجل لـ"الشرطة السعودية" (صورة)

مفاجآت وتفاصيل صادمة في مقتل حارس "الملك سلمان".. واستنفار عاجل لـ"الشرطة السعودية" (صورة)
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت مصادر سعودية مطلعة، اليوم الأحد، مفاجآت وتفاصيل صادمة في قضية مقتل اللواء الركن عبد العزيز الفغم الحارس الشخصي للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز.

ونقل حساب "بن عويد" على موقع "تويتر" والمعروف بعلاقاته الأمنية الواسعة، عن مصدر أمني أن، اللواء عبد العزيز الفغم حارس "الملك سلمان"، كان في زيارة لصديقه فيصل السبتي في منزله بحي الشاطئ في جدة، مساء أمس السبت.

وأضاف المصدر: "دخل على عبد العزيز الفغم والسبتي صديق يدعى ممدوح مشعل آل علي، وتطور النقاش بين الفغم ومشعل فخرج الجاني إلى سيارته وعاد حاملًا سلاحه وأطلق النار على الفغم؛ مما أدى إلى مقتله".

وبشأن أسباب الخلاف، أوضح أن عبد العزيز الفغم حارس "الملك سلمان" كان على خلافٍ شخصي ومادي قديم مع الجاني، وعندما وجده في منزل "السبتي" وتطور النقاش بينهما قرر إطلاق النار عليه.

وبيَّن المصدر الأمني، أن الجاني تسبب في إصابة تركي السبتي، شقيق صاحب المنزل الذي كان يتواجد معه في المجلس، بالإضافة لأحد العاملين ويحمل الجنسية الفلبينية.

وفي ذات السياق، تداولت حسابات على موقع "تويتر"، صورة للحظة تواجد الجهات الأمنية وتطويقها لمنزل صديق اللواء عبد العزيز الفغم، أثناء تحصن الجاني داخله في حي الشاطئ بجدة.

وأكدت مصادر متطابقة، أن القوات الأمنية السعودية وبعد استنفار سريع، تمكنت من قتل الجاني بعد محاولته للهروب وإطلاقه النار تجاهها فبادلته إطلاق النيران؛ ما أدى لمصرعه.

من جانبها، أفادت مصادر من عائلة القتيل، بأنه تم نقل اللواء عبد العزيز الفغم حارس "الملك سلمان" إلى مستشفى الملك فيصل التخصصي بمدينة جدة، مشيرة أنه سوف تقام عليه صلاة الجنازة اليوم الأحد في المسجد الحرام.

يذكر أن اللواء عبد العزيز الفغم، كان حارسًا شخصيًا للملك عبد الله بن عبد العزيز، وبعد وفاته أصبح حارسًا شخصيًّا للملك سلمان بن عبد العزيز، الذي أصدر أمرًا ملكيًّا بترقيته إلى رتبة لواء في منتصف العام 2017.

صورة تطويق الأمن لمنزل الجاني





تعليقات