اشتباكات بين ابنة عم بشار الأسد واستخبارات النظام في اللاذقية

اشتباكات بين إبنة عم بشار الأسد واستخبارات النظام في اللاذقية
  قراءة
الدرر الشامية:

اندلعت اشتباكات متقطعة، مساء اليوم السبت، بين ميليشيات مسلحة تتبع لابنة عم بشار الأسد "اعتماد الأسد"، وعناصر يتبعون لأجهزة الاستخبارات التابعة لقوات النظام داخل مدينة اللاذقية على الساحل السوري.

وذكرت مصادر محلية، أن الاشتباكات جاءت في إطار حملة أمنية ينفّذها "نظام الأسد" لمكافحة تجارة المخدرات ولعب القمار داخل المدينة، الأمر الذي أزعج ابنة عم رأس النظام.

 وأضافت المصادر، أن عناصر الاستخبارات حاولوا اقتحام مجمع ترفيهي تملكه اعتماد الأسد، قرب دوار حي الزراعة، ويضم مقهى وصالة لعب قمار ومكتب مراهنات، بالتزامن مع محاولة أخرى لتفتيش منزلها في مشروع الأوقاف بالحي نفسه، الأمر الذي دفع حراس ومرافقي اعتماد للتصدي لاستخبارات النظام.

وأشارت المصادر إلى أن قوة أمنية أخرى تمكنت خلال الحملة من اقتحام مقهى "نرد" على أوتوستراد الثورة، الذي تجرى فيها ألعاب قمار، حيث استولت على أكثر من 150 ألف دولار من طاولة لعب خاصة في المقهى الذي يديره "علي" ابن "اعتماد".

يذكر أن اعتماد الأسد، وابنها "علي" وابنتها "سارة" يديرون أعمالًا مختلفة في الترفيه والعقارات وتجارة السيارات، وتعتبر من أقوى النساء في عائلة الأسد وأشدهن عدوانية، حيث أنها متزوجة من هيثم عمار، والذي شغل منصب عميد في جيش الأسد.



تعليقات