أمير قطر يلتقي أحد قادة دول المقاطعة الخليجية.. وترتيبات لمفاجأة مدوية مع السعودية

أمير قطر يلتقي أحد قادة دول المقاطعة الخليجية.. وترتيبات لمفاجأة مدوية مع السعودية
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت مصادر إعلامية، أن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، التقى أحد قادة الدول المشاركة بحلف المقاطعة الخليجية، وسط أنباء عن ترتيبات لحدث مفاجئ مع السعودية.

وقال موقع "تقدمي نت" الموريتاني: إن "الرئيس الموريتاني محمد الشيخ، التقى في ردهات مباني الجمعية العمومية في نيويورك، أميرَ قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، حيث تبادلا السلام بصورة مطولة".

وأضاف الموقع، بصيغة مرحبة بهذه الخطوة: "سلم أمير قطر على الرئيس الغزواني الذي رد عليه بشكل إيجابي"، في إشارة إلى إمكانية عودة العلاقات بين البلدين المرحلة المقبلة.

مصالحة موريتانية - قطرية

وفي ذات السياق، أكد مصدر دبلوماسي عربي -بحسب صحيفة "القدس العربي"-، أن "قطر ترفض أية وساطة في قضية قطع العلاقات مع موريتانيا، لأن قطع العلاقات لم يكن له أي سبب حتى تتوسط فيه هذه أو تلك.

وأردف بقوله: "بل هو قرار اتخذه الطرف الموريتاني الذي عليه، إن أراد، أن يتراجع عنه بالشكل الذي اتخذه به"، لافتًا إلى أن قطع نواكشوط علاقاتها مع الدوحة كان من ضمن ارتدادات رافقت الموقف السعودي المعادي لقطر».

لقاء سعودي - قطري

واعتبر المصدر الدبلوماسي، أنه من المهم لموريتانيا أن تتخذ قرارها بخصوص علاقاتها مع قطر، قبل أن تستكمل ترتيبات المصالحة السعودية القطرية التي توجد في وضع متقدم.

وأفاد المصدر، بأنه "سيعقد عما قريب اجتماع للمصالحة بين الدوحة والرياض، وقد أرادت السعودية عقده في الرياض لكن قطر تريد عقد دورته الأولى في الكويت لتتواصل بعد ذلك لقاءات إعادة ترتيب الأمور بين الطرفين".

يذكر أنه تردد أكثر من مرة عن مصالحة سعودية - قطرية قريبة، لا سيما بعد انسحاب الأردن من حلف المقاطعة الخليجية، والتهدئة في اللهجة بين الرياض والدوحة.




تعليقات