خطوة "غير متوقعة" للسلطان قابوس تشعل الأزمة بين عُمان والإمارات

خطوة "غير متوقعة" للسلطان قابوس تشعل الأزمة بين عُمان والإمارات
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف مراقبون للشأن الخليجي، عن خطوة "غير متوقعة" قام بها سلطان عُمان، قابوس بن سعيد، أدت لاشتعال الموقف بين سلطنة عُمان ودولة الإمارات العربية المتحدة.

وأكد المراقبون أن استقبال سلطنة عُمان لأبرز 3 وزراء في الحكومة الشرعية اليمنية، أثار جنون وسخط القيادات الإماراتية، ودفع بالمجلس الانتقالي الجنوبي للتشكيك أن السلطنة تقف ضدهم إلى جانب الشرعية.

وأشار المراقبون أن الحملة الإعلامية الإماراتية ضد سلطنة عُمان هي أكبر دليل على أن تلك الخطوة العُمانية أزعجت الإمارات، فأطلقت أذرعها الإعلامية ضد السلطنة.

ودفعت تلك الزيارة الإعلاميين الإماراتيين للترويج بأن سلطنة عُمان قامت بالتنسيق لعقد لقاء بين وزراء في الحكومة الشرعية اليمنية، وبين الناطق الرسمي لمليشيات الحوثيين.

وهو ما نفاه وزير النقل اليمني صالح الجبواني، قائلًا في تغريدة له: "من يروجون عن لقاءات بيننا وبين الحوثي يهدفون من ذلك إحداث بلبلة يمررون أثناءها أهدافهم المشبوهة".

يذكر أن نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية بالحكومة الشرعية اليمنية، أحمد الميسري، ومستشار الرئيس هادي عبد العزيز جباري ووزير النقل صالح الجبواني، كانوا قد وصلوا إلى العاصمة العُمانية مسقط  في زيارة عمل رسمية تستغرق بضعة أيام.




تعليقات