أمريكا تفرض هذه العقوبات على مهربي وقود طائرات للقوات الروسية في سوريا

أمريكا تفرض هذه العقوبات على مهربي وقود طائرات للقوات الروسية في سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت وزارة الخزانة الأميركية، اليوم الخميس، عن فرض عقوبات بحق مهربين قاموا بتهريب وقود طائرات للقوات الروسية في سوريا.

وأوضحت الوزارة الأمريكية في بيان لها أن العقوبات شملت 3 أشخاص وشركة و5 سفن لإمدادها القوات الروسية في سوريا بالوقود، بحسب ما ذكره موقع "العربية.نت".

وأكد البيان أن واشنطن فرضت عقوبات على كيان و3 أفراد و 5 سفن بسبب تحايلهم على العقوبات الأميركية، والمساعدة في تزويد القوات الروسية في سوريا بوقود طائرات.

وقال البيان إن "الدعم الروسي لنظام الأسد مكّنه من مواصلة حملات القصف التي دمرت العديد من المستشفيات والمدارس والأماكن العامة ما تسبب في مقتل المدنيين".

وجاءت تلك العقوبات عقب تحقيقات قام بها مكتب التحقيقات الفيدرالي (اف بي آي) ووجد فيها أن شركة "ماريتايم اسستانس" كانت واجهة لمجموعة "سوفبراخت-سوفمورتارانس" الروسية الخاضعة للعقوبات الأميركية منذ أيلول/سبتمبر 2016.

كما ضمت العقوبات 3 مدراء من شركة "سوفبراخت-سوفمورتارانس" للاشتباه بدورهم في عملية التهريب، وهم: ايفان أوكروكوف مدير النقل البحري، وكارين ستيبانيان، نائب المدير، وإيليا لوغينوف نائب المدير العام للدعم القانوني، كما أدرجت خمس سفن على القائمة السوداء.

ووفقًا لهذه العقوبات فإنه يحظر على البنوك الأميركية نقل أية أموال لهذه الشركة أو الأفراد الذين يحظر عليهم دخول النظام المالي العالمي كما يتم تجميد أية أصول لهم في الولايات المتحدة.

من جهتها؛ أكدت وزارة الخارجية الروسية أن العقوبات الأمريكية الجديدة المفروضة على شركة وثلاثة أفراد وخمس سفن بذريعة توريد وقود الطائرات للقوات الروسية في سوريا، أمرًا غير مقبول على الإطلاق.

وشدد سيرغي فيرشينين، نائب وزير الخارجية الروسي، على أن "هذا على ما يبدو، استمرار للسياسة الأمريكية القديمة، التي تستند إلى العقوبات من جانب واحد، والتي نعتبرها غير مقبولة على الإطلاق".











تعليقات