مصادر تكشف سر استعجال السلطات السعودية لمحاكمة "العودة" وباقي الدعاة

مصادر تكشف سر استعجال السلطات السعودية لمحاكمة "العودة" وباقي الدعاة
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت مصادر خليجية مستقلة، اليوم الجمعة، عن الأسباب الحقيقة وراء استعجال السلطات السعودية جلسات محاكمة العديد من الدعاة والمشايخ المعتقلين، وعلى رأسهم الداعية البارز "سلمان العودة".

ووفقًا لحساب "ويكليكس الخليج" على موقع التدوين المصغر "تويتر"؛ بأن السبب هو لتخفيف الأحكام للبعض والبراءة للبعض الآخر.

وقال الحساب في تغريدة له: "وردتنا أنباء عن سبب تعجيل محاكمة المشايخ (سفر الحوالي وعوض القرني وسلمان العودة)".

وأوضح "ويكليكس الخليج" أن السبب "هو لتخفيف الأحكام أو الحكم بالبراءة، في محاولة امتصاص الغضب العارم في أوساط المجتمع، ومحاولة تحصين الوضع الداخلي بعد قصف بقيق".

وتابع الحساب بقوله: "يعضد ذلك اختيار من لهم قاعدة شعبية وقبلية كبيرة لكسب وإرضاء قبائلهم".

وكانت مصادر حقوقية سعودية، كشفت أمس الخميس، عن استعدادت تجريها السلطات السعودية لعرض عدد من المشايخ والدعاة على المحكمة خلال الأيام القادمة، بعد أن قدمت موعد محاكمتهم بشكل مفاجئ.

وكانت مصادر إلاعمية ذكرت أمس إن "السلطات السعودية نقلت عددًا من المشايخ إلى الرياض صباح الخميس تهميدًا لعرضهم على المحكمة، بالرغم أنّ من بين أولئك من تم إبلاغه أن محاكمته ستكون بعد عدة أشهر، ثم تم نقله بشكل مفاجئ اليوم لعرضه على المحكمة".

وأشارت المصادر إلى أن الداعية البارز سلمان العودة، والشيخ سفر الحوالي، وعوض القرني من بين المشايخ الذين نقلوا تمهيدًا لعرضهم على المحاكمة خلال الأيام القليلة القادمة.




تعليقات