أمر ملكي عاجل من الملك سلمان بشأن حادثة صادمة بأبرز معاقل الشيعة في السعودية

أمر ملكي عاجل من الملك سلمان بشأن جريمة بشعة هزت السعودية
  قراءة
الدرر الشامية:

أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز اليوم الخميس قرارًا عاجلًا بشأن جريمة بشعة شهدتها مدينة القطيف بالمملكة.

وذكرت وزارة الداخلية السعودية في بيان لها على موقعها الرسمي أنها نفذت حكم القتل تعزيرًا في مواطن سعودي، أقدم على قتل مواطن آخر في مدينة القطيف بناءً على أمر ملكي من الملك سلمان بن عبد العزيز.

ووفقًا لبيان الوزارة، أطلق الجاني النار على المجني عليه وأصابه في رأسه، وأقفل عليه باب غرفته عدة أيام للتأكد من وفاته، وعند تباطؤ وفاته، قام بسكب البنزين في الغرفة وإشعال النار فيها؛ ما أدى لوفاته.

وقال البيان: "أقدم علي بن ناجي بن أحمد العبد رب الرضا على قتل منتظر بن سعد بن سلمان الحماد بإطلاق النار عليه وإصابته في رأسه، وأقفل عليه باب غرفته عدة أيام للتأكد من وفاته، وعند تباطؤ وفاته قام بسكب البنزين في الغرفة وإشعال النار فيها؛ ما أدى لوفاته".

وتابع البيان "بفضلٍ من الله، تمكنت سلطات الأمن من القبض على الجاني المذكور، وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام إليه بارتكاب جريمته، وبإحالته إلى المحكمة الجزائية صدر بحقه صك يقضي بثبوت ما نُسب إليه".

وأضاف البيان "لبشاعة جرمه، فقد تم الحكم عليه بالقتل تعزيرًا، وأُيد الحكم من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تقرر شرعًا وأُيد من مرجعه بحق الجاني المذكور".

وشددت الوزارة على حرص حكومة العاهل السعودي الملك سلمان، على استتباب الأمن وتحقيق العدل، وتنفيذ أحكام الله في كل من يتعدى على الآمنين ويسفك دماءهم.




تعليقات