مصادر: روسيا أجبرت "نظام الأسد" على إصدار العفو الأخير.. وهذه الأسباب

مصادر: روسيا أجبرت "نظام الأسد" على إصدار العفو الأخير.. وهذه الأسباب
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت مصادر محلية، أن روسيا هي من أجبرت "نظام الأسد" على إصدار العفو الرئاسي الأخير، وذلك قبيل انطلاق قمة أنقرة الثلاثية بشأن سوريا.

ونقل موقع "الحل" عن المصادر، أن القيادة الروسية وجهت عبر مبعوثها الخاص إلى سوريا، الكسندر لافرنتييف، سلسلة أوامر إلى رئيس النظام بشار الأسد خلال زيارة أجراها يوم أمس الأحد إلى دمشق.

وأضافت المصادر: أن المبعوث الروسي قدم مطالب روسية أبرزها إصدار العفو الرئاسي، وإنهاء مسألة اللجنة الدستورية، وذلك قبل ساعات من اجتماع رؤساء الدول الضامنة في العاصمة التركية أنقرة، مشيرةً إلى أن مرسوم العفو الصادر يعتبر استثنائيًّا، حيث شمل كامل قضايا الإرهاب والعصيان المسلح.

وأكدت المصادر أن "لافرنتييف" طالب بشار الأسد بإقرار أعداد اللجنة الدستورية النهائية، وتقديم قائمة الأسماء المؤلفة من ثلاث كتل، إحداها للكتلة الموالية، والثانية للكتلة المعارضة، وأخرى تضعها الأمم المتحدة.

يذكر أن بشار الأسد، أصدر يوم أمس المرسوم رقم 20، والذي يقضي بمنح عفو عن جميع جرائم الإرهاب المرتكبة في سوريا قبل تاريخ 14 سبتمبر/أيلول الجاري، وشمول كامل العقوبة لبعضها، ونصف المدة لبعض آخر، مستثنيًا المتهمين في قضايا تهريب الأسلحة والذخائر والمتفجرات وتصنيعها واختلاسها مهما كان نوعها.





تعليقات