اشتباكات بين ميليشيا "الدفاع الوطني" وفصائل التسوية في القنيطرة.. والاعتداء على مختار "جباثا الخشب"

اشتباكات بين ميليشيا "الدفاع الوطني" وفصائل التسوية في القنيطرة.. والاعتداء على مختار "جباثا الخشب"
  قراءة
الدرر الشامية:

وقعت اشتباكات بين ميليشيا "الدفاع الوطني" وفصائل التسوية والمصالحات في القنيطرة، بعد الاعتداء بالضرب على مختار بلدة جباثا الخشب.

وأفادت مصادر محلية متطابقة، بأن الاعتداء على مختار بلدة جباثا الخشب بريف القنيطرة الشمالي جاء على خلفية تعرض قائد الدفاع الوطني في المدينة للهجوم.

وشهدت مدينة خان أرنبة -التي تعتبر مركز محافظة القنيطرة- استنفارًا من قِبَل عناصر اللجان الشعبية التابعة لقوات النظام، وانتشار عدة حواجز في محيط المدينة.

وأوضحت المصادر، أن الاستنفار جاء نتيجة خلافات بين اللجان الشعبية وعناصر تتبع لفصائل التسوية في بلدة جباثا الخشب، عقب قيام عناصر اللجان الشعبية بمهاجمة مختار البلدة.

وأضافت المصادر، أن الخلافات بين ميليشيا "الدفاع الوطني" وفصائل التسوية تطورت إلى اشتباكات وإطلاق رصاص بين الطرفين دون تسجيل أي إصابات.

وحاول عدد من عناصر التسويات مهاجمة اللجان الشعبية المتمركزة في مدينة خان أرنبة قبل أن تتدخل قوات النظام، وتمنع عناصر التسويات من متابعة طريقهم باتجاه المدينة.

وكانت بلدة جباثا الخشب بريف القنيطرة الشمالي، دخلت باتفاق التسويات جنوب سوريا بعد سيطرة قوات النظام منتصف العام الماضي.



تعليقات