وافدون يسيئون لسلطنة عُمان بفعل مشين.. والشرطة تتحرك لمنع غضب شعبي

وافدين يسيئوا لسلطنة عُمان بهذا الفعل المشين.. والشرطة تتحرك لمنع غضب شعبي
  قراءة
الدرر الشامية:

انتشر عبر مواقع التواصل بسلطنة عُمان، مقاطع مرئية لوافدين يقومون بأفعال مشينة تسيئ لسلطة سلطنة عُمان.

وبحسب المقاطع المرئية المتداولة لبعض الوافدين المقيمين بالسلطنة، وهم يقومون برمي بطاقة المُقيم ويتلفظون بعبارات مسيئة ضد السلطات العُمانية، وفقًا للحساب الرسمي لـ"شرطة عُمان السلطانية" على "تويتر".

وأكدت الشرطة العُمانية، أنها تابعت المقاطع المرئية التي تداولها البعض عبر وسائل التواصل الإجتماعي، وأنها قامت بالتحرك وسط غضب شعبي جراء تلك الفعلة المشينة.

وأكدت الشرطة العُمانية في تغريدة لها أنها قامت بإلقاء القبض على أولئك الوافدين، وجاري استكمال الإجراءات القانونية بحقهم.

وكان ناشطون عُمانيون قد تداولوا سابقًا مقطعًا مرئيًّا أظهر وافدًا من الجنسية الآسيوية، وقد حمل بيده رزمة من الأوراق النقدية خلال جلوسه داخل محل لبيع المجوهرات، ثم يقوم برميها ورقةً ورقةً بشكل وصفه متابعون بأنه يمثل إزدراءً وإهانةً للعملة العُمانية.

وتعد سلطنة عُمان من الدول القليلة التي يقترب عدد العمالة الوافدة فيها من نصف عدد سكانها.

فقد بلغ عدد الوافدين مليونًا و800 ألف شخص، من إجمالي عدد السكان البالغ 4.6 ملايين نسمة، وفقًا لما ذكرته النشرة الإحصائية للمركز الوطني للإحصاء الصادرة، في نهاية نوفمبر/تشرين الثاني 2018.




تعليقات