"نظام الأسد" ينقلب على رؤوس المصالحات في درعا.. ويعتقل شخصيات مُقرَّبة من روسيا

"نظام الأسد" ينقلب على رؤوس المصالحات في درعا.. ويعتقل شخصيات مُقرَّبة من روسيا
  قراءة
الدرر الشامية:

واصل نظام الأسد في تنفيذ حملته الأمنية في محافظة درعا، بعد الانقلاب على اتفاق التسوية في المحافظة؛ حيث طالت الحملة شخصيات جديدة مقربة من روسيا.

وقال تجمع "أحرار حوران" إن أجهزة الاستخبارات التابعة لنظام الأسد اعتقلت أمس السبت، عرّاب المصالحات في بلدة إبطع، المدعو "أحمد النصيرات"، على الطريق الواصل بين بلدتي إبطع وقرفا في ريف المحافظة الأوسط.

وأضاف التجمع، بأن النصيرات يعتبر رئيس وفد التفاوض مع الاحتلال الروسي عن بلدة إبطع، حيث شارك في تنفيذ اتفاق التسوية، الذي ساعد قوات الأسد في السيطرة على كامل محافظة درعا.

وفي ذات السياق، أكد التجمع بأن استخبارات النظام الجوية داهمت قبل أيام منزل الشيخ أيهم الشهباني، الملقب بـ"أبو اليمان" في ذات البلد، حيث قامت باعتقاله واقتادته إلى جهة غير معلومة.

يذكر أن مخابرات النظام الجوية بدأت في تطبيق سياسة تغييب وإخفاء وجهاء درعا والشخصيات المؤثرة في المنطقة منذ أن سيطرت على المحافظة قبل أكثر من عام، بهدف التفرد في اتخاذ القرار والتضييق على السكان دون الاعتراض من أي جهة ذات سيادة، وذلك بحسب ماذكره التجمع.




تعليقات