رقم صادم لعدد "جنود الأسد" المعاقين جراء الإصابات في معارك سوريا

رقم صادم لعدد "جنود الأسد" المعاقين جراء الإصابات في معارك سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت مصادر، عن رقم صادم لعدد "جنود الأسد" الذين تعرضوا لإصابات، جراء المشاركة في المعارك في سوريا، بعد اندلاع الثورة ضد رئيس النظام بشار الأسد.

ونقلت صحيفة "زمان الوصل" المحلية، عن المصدر، أن لوائح أعدتها وزارة "دفاع النظام" تضم أسماء 185000 عسكري مصاب بعاهة أو إعاقة مستديم، نتيجة إصابتهم خلال الأعمال الحربية.

وأشارت المصادر، إلى أن إعداد اللوائح جاء بطلب القيادة العليا للنظام التي أكدت في طلبها أن المعاقين يجب أن يكونوا من القادرين على أداء أعمال ما، تتناسب مع الإعاقة التي أصيبوا بها.

وألزمت قيادة النظام شركات القطاع الخاص بتوظيف من يستطيع القيام بأي عمل مهما كان من المعاقين في شركات القطاع الخاص.

وفرض النظام على شركات القطاع الخاص أن يزيد راتب المعاق عن 30 ألف ليرة سورية، وذلك من أجل حرمان المعاق من راتبه التقاعدي في حال كان دون 30 ألف ليرة سورية، عملًا بقانون معدل وصادر مسبقًا في هذا الخصوص.

وأوضح المصدر، أن معظم المعاقين هم من صف الضباط والجنود والاحتياط الذين يقل راتبهم أو تعويض إعاقتهم الشهري عن 30 ألف ليرة سورية بشكل عام.

وأكد المصدر أن ضباطًا معاقين تم توظيفهم بعد استحداث مناصب لهم في الشركات الخاصة منها "ضابط أمن الشركة".



تعليقات