"التحقيقات الفيدرالي" الأمريكي يكشف أسرارًا خطيرة تهدد عهد محمد بن سلمان الجديد في السعودية

"التحقيقات الفدرالي" الأمريكي يكشف أسرارًا خطيرة تهدد عهد محمد بن سلمان الجديد في السعودية
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي (FBI)، أسرار خطيرة تهدد العهد الجديد في السعودية الذي يقوده ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وأكدت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، أن مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي، أخبر عائلات ضحايا هجوم 11 سبتمبر/أيلول، باسم المسؤول السعودي الوارد في تقرير سري حول الهجوم.

وأضافت الصحيفة: أن "قرار إبلاغ العائلات باسم المسؤول  ذكر في وثائق قضائية متعلقة بالقضية التي رفعها أهالي الضحايا من أجل الكشف عن المعلومات المتوفرة لدى مكتب التحقيقات".

وتابعت "ستريت جورنال": أن "الحديث يدور عن اسم مسؤول سعودي ورد في تقرير سري أعد في عام 2012، ويرفض مكتب التحقيقات الفدرالي نشره بالكامل، الأمر الذي طالبت به عائلات الضحايا".

وبحسب الصحيفة، قرًّر مكتب التحقيق الفيدرالي الكشف عن اسم المسؤول السعودي، "نظرًا للطبيعة الاستثنائية للقضية"، مشيرًا إلى أن الاسم سيكشف لعائلات الضحايا حصرًا، ودون الكشف عن أي معلومات أخرى.

يذكر أن مكتب التحقيق الفيدرالي أعد تقريرًا في عام 2012، وردت فيه أسماء 3 سعوديين يشتبه بتقديمهم المساعدة لخاطفي الطائرات الذين استهدفوا برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك ومقر البنتاغون بضواحي واشنطن.

ويقود محمد بن سلمان حملة إصلاح داخلية في السعودية للقضاء على يصفها بـ"الإفكار المتطرفة والإرهابية"، وأمر باعتقال مئات الدعاة المتهمين بالترويج لها.

وتهدد هذه المعلومات العهد الجديد الذي يقوده محمد بن سلمان، لا سيما وأن الشخصية السعودية التي لم يكشف عن اسمها حتى الآن ترتبط بالحكومة السعودية.



تعليقات