"أردوغان" يهدد أوروبا مجددًا: سنغرقكم باللاجئين السوريين

أردوغان يهدد أوروبا مجددًا: سنغرقكم باللاجئين السوريين
  قراءة
الدرر الشامية:

هدد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، الدول الأوروبية مجددًا بفتح حدود بلاده أمام اللاجئين السوريين.

وأكد "أردوغان" في تصريحات صحافية، أن تركيا ستفتح أبوابها أمام اللاجئين السوريين إلى أوروبا ما لم يتم تقديم مساعدات ومزيد من الدعم بشأن "المنطقة الآمنة".

وقال "أردوغان": المساعدة الغربية لمواجهة أزمة اللاجئين السوريين في تركيا، غير كافية، وبطيئة للغاية".

وتابع: "تركيا أنفقت حتى الآن 40 مليار دولار أمريكي حتى الآن".

كما أعلن الرئيس التركي، استعداده لعقد قمة بمشاركة قادة روسيا وألمانيا وفرنسا لبحث الوضع في إدلب ومشكلة اللاجئين.

وكان "أردوغان" قد هدد أكثر من مرة، بفتح الحدود مع أوروبا، لأن بلاده لن تتحمل وحدها عبء اللاجئين.

وقال "أردوغان" في كلمة له خلال الاجتماع الموسع لرؤساء أفرع حزب "العدالة والتنمية" بالولايات، في مقر الحزب بالعاصمة أنقرة، أمس الخميس: "مصممون على البدء فعليًّا بإنشاء المنطقة الآمنة شرق الفرات بسوريا، وفق الطريقة التي نريدها، حتى الأسبوع الأخير من شهر سبتمبر/ أيلول".

وبيّن "أردوغان" أن هدف بلاده توطين ما لا يقل عن مليون شخص من الأشقاء السوريين في المنطقة الآمنة، التي سيتم تشكيلها على طول 450 كم من الحدود مع سوريا.

وكان نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي، أكد في وقت سابق أن حديث الرئيس "أردوغان" عن فتح أبواب تركيا أمام اللاجئين نحو أوروبا "ليس تهديدًا أو مخادعة وإنما حقيقة".

وأكد "أوقطاي" أن "تركيا ليست حارسة لأي دولة ولا مستودع مهاجرين، وليست أيضًا بلدًا يدفع فاتورة الأزمات التي افتعلها الآخرون".

وشدد على أن الاعتقاد بأن تركيا ستحتضن موجة هجرة جديدة إذا بدأت، في جميع الأحوال، وعدم المبالاة إزاء هذه القضية، إنما مقاربة خاطئة تمامًا.



تعليقات