ضربة جديدة للاجئين السوريين من الحكومة السودانية

ضربة جديدة للاجئين السوريين من الحكومة السودانية
  قراءة
الدرر الشامية:

وجهت الحكومة السودانية المؤقت ضربة جديدة للاجئين السوريين، عقب إعلانها مراجعة لملفات الحاصلين على جنسيتها خلال الفترة السابقة، بعد انتشار شائعات حول منحها للسوريين ولبدون الكويت دون أي ضوابط.

فقد شنّت الشرطة السودانية حملة اعتقالات وسط صفوف اللاجئين السوريين بالعاصمة الخرطوم، حيث تم احتجاز بعضهم قرابة يومين ولم يُفرج عنهم إلا بعد دفع الواحد منهم لمبلغ غرامة تُقدر بحوالي 10 آلاف جنيه سوداني أي ما يساوي 170 دولارًا أمريكيًّا، بحسب صحيفة "اقتصاد"

مع أخذ تعهد عليهم باستصدار إقامة خلال أسبوع من تاريخ الإفراج عنهم، وذلك حسب أحد السوريين المقيمين في السودان.

وشملت الحملة أيضًا أوساط الأجانب بولاية الخرطوم، فقد شملت جنسيات كل من (سوريا، اليمن، إريتريا، إثيوبيا، مصر).

وقد دفع ذلك الإجراء المتعنت من الحكومة السودانية، لجنة دعم العائلات السورية في السودان، وهي منظمة تعنى بشؤون السوريين في السودان، إلى التوسط لدى وزارة الداخلية السودانية لتعديل قرارها وإعطاء مهلة شهر للسوريين.

وعقب لقاء مع وزير الداخلية السوداني، تعهدت الوزارة بأن كل "الضيوف" السوريين الوافدين إلى السودان يحق لهم إصدار "إقامة إكرامية" من الداخلية السودانية "مجانية" نظرًا لظروف الحرب ويحق لهم الإقامة في السودان بموجبها.

كما أكدت الوزارة على أن كل سوري حصل على الجنسية السودانية يحق له العمل دون كرت عمل كأنه مواطن سوداني.

ومنحت الوزارة أيضًا المحلات التجارية والمطاعم فترة أسبوع من تاريخ يوم 11/9/2019 لتقوم بتوفيق أوضاع عمالها، ولن تتعرض لحملات التوقيف حسب فترة السماح من شرطة مراقبة الأجانب.

وأوضحت الوزارة أنه بعد شهر من تاريخه سيتم توقيف كل مخالف سواء كان عاملًا أو مواطنًا عاديًا، كما طلبت شرطة مراقبة الأجانب من جميع "الإخوة السوريين" الالتزام وتوفيق كل أوضاعهم خلال فترة أقصاها شهر من تاريخ يوم 11/9/2019.

وكان مدير عام قوات الشرطة السودانية، الفريق أول عادل محمد أحمد بشاير، أصدر قرارًا بتشكيل لجنة لفحص ومراجعة ملفات من حصلوا على الجنسية السودانية بالتجنس خلال الفترة السابقة.

وأمهل مدير عام قوات الشرطة السودانية اللجنة فترة أسبوعين لرفع توصياتها، بعد فحص كل الحالات، تمهيدًا لرفعها إلى الجهات السيادية لاتخاذ القرار بشأنها.

ويبلغ عدد اللاجئين السوريين في السودان نحو 300 ألف شخص، حصل منهم أكثر من عشرين ألف شخص على الجنسية السودانية وخاصة المستثمرين



تعليقات