السعودية تشعل الحرب مع تركيا بقرار جديد ومفاجئ

السعودية تشعل الحرب مع تركيا بقرار جديد مفاجئ
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف بندر المهنا، الرئيس التنفيذي لشركة "طيران ناس" السعودية، عن إجراء جديد من شأنه أن يشعل التوتر بين الرياض وأنقرة.

ونقلت صحيفة "عكاظ" السعودية عن "المهنا"، قوله إن الشركة تدرس في الوقت الراهن فتح خط مباشر إلى لارنكا القبرصية، اعتبارًا من مايو/آيار 2020، كوجهة صيفية جديدة.

وأوضح "المهنا" أن هناك فريقًا متخصصًا سيزور قبرص في القريب لتقييم الوجهة، وبحث آلية التعاون بما يتيح تسهيل إجراءات السفر للسعوديين الراغبين في زيارة الجزيرة.

وأشار "المهنا" لخطوة الرياض الأخيرة بفتح سفارة سعودية في قبرص، وزيارة وزير الخارجية إبراهيم العساف، للجزيرة المتوسطية، وسط توقعات بتطوير علاقة البلدين في عدة مجالات بينها السياحة.

وبدأ البحث عن خطوط طيران محلية تسير رحلات مباشرة من المدن السعودية إلى المدن القبرصية، بالتزامن مع حملة واسعة تدعو لاختيار قبرص وجهة سياحية بديلة لتركيا المجاورة.

ويأتي ذلك بعد زيارة مفاجئة لوزير الخارجية السعودي إبراهيم بن عبد العزيز العساف، يوم الأربعاء الفائت، إلى قبرص، هي الأولى من نوعها لوزير سعودي.

وقال "العساف" في مؤتمر صحفي من قبرص: "ندعم مشروعية قبرص وسيادتها ونأمل أن يحل الطرفان المشكلة بطريقة سلمية وسنواصل دعمنا لقبرص"، في إشارة إلى الخلافات مع تركيا.

وتسود حالة من التوتر بين السعودية وتركيا بسبب الخلافات في عدد من الملفات، أبرزها دعم أنقرة لقطر بعد الأزمة الخليجية، وقضية قتل الصحفي جمال خاشقجي.



تعليقات