الهنود يتسببون في أزمة تهدد نجاح استضافة قطر لمونديال 2022

الهنود يتسببون بأزمة تهدد بنجاح استضافة قطر لمونديال 2022
  قراءة
الدرر الشامية:

تسبب مشجعون كرة قدم هنود بأزمة قد تهدد أمال قطر في نجاحها باستضافة مونديال كرة القدم القدام، كأس العالم 2022.

وفشلت السلطات القطرية في تنظيم دخول المشجعين الهنود لمباراة بلادهم ضد قطر في إطار التصفيات المزدوجة المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، بحسب صحيفة "العرب".

وسادت مظاهر ارتباك وازدحام بعدما واجه عدد من المشجعين الهنود صعوبات خلال محاولتهم حضور المباراة التي أقيمت على ملعب جاسم بن حمد بنادي السد، وشكا العديد من عدم السماح لهم بذلك رغم حيازتهم تذاكر الدخول لمشاهدة المباراة.

وتسبب هذا في حدوث حالة تدافع بين المشجعين عند المدخل الجنوبي للملعب بعد نحو عشر دقائق على انطلاق المباراة.

وعقب انتهاء الشوط الأول هرع المشجعين الهنود إلى البوابات مجددًا، وخصوصًا البوابتين 4 و5، محاولين تخطي عناصر الأمن لدخول الملعب، لكن الأبواب الأوتوماتيكية أُغلقت سريعًا.

وقال أحد المشجعين الذين منعوا من الدخول: "إذا كانوا لا يستطيعون التعامل مع الحشود، فلا يجدر بهم أن يمنحوا بطاقات"، مشيرًا إلى أن قطر ستستقبل مئات الآلاف من المشجعين خلال منافسات كأس العالم التي ستستضيفها في عام 2022.

وأضاف المشجع البالغ من العمر 24 عامًا ويعمل في قطر "دفعنا أموالًا ولدينا التذاكر".

يذكر أن ملعب جاسم بن حمد حيث أقيمت المباراة، لن يكون ضمن الملاعب الثمانية المضيّفة للمونديال.











تعليقات