بعد حادثة صادمة داخل غرفة نومها.. قرار عاجل بشأن ابنة "الملك سلمان" وحذر بين "آل سعود"

بعد حادثة صادمة داخل غرفة نومها.. قرار عاجل بشأن ابنة "الملك سلمان" وحذر داخل "آل سعود"
  قراءة
الدرر الشامية:

صدر قرار نهائي بشأن الأميرة حصة ابنة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، بعد حادثة صادمة وقعت داخل غرفة نومها، فيما يسود حذر داخل أوساط الأسرة الحاكمة "آل سعود".

وتلقت الأميرة حصة ابنة الملك سلمان، اليوم الخميس، نبأ صدور حكم ضدها بشأن القضية التي شهدتها أروقة المحاكم الفرنسية، بعد اتهامها بالاعتداء على عامل سباكة مصري في بارس.

ونصَّ الحكم -بحسب وكالة الأنباء الفرنسية- على سجن الأميرة حصة بنت الملك سلمان، 10 أشهر مع وقف التنفيذ، بعد أن وُجدت مذنبة في قضية التواطؤ في أعمال عنف استخدم فيها السلاح.

وسبق أن اتهمت الأميرة حصة بنت سلمان، عاملًا مصريًا بمحاولة تصويرها داخل غرفة نومها في باريس، وذلك ردًا على اتهام العامل لها وحارسها بضربه وإجباره على الركوع أمامها وتقبيل قدمها.

اقرأ أيضًا: ترقب داخل "آل سعود".. مصير ابنة "الملك سلمان" بعد تصويرها داخل غرفة نومها

وقالت صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية، أمس الأربعاء: "يشتبه في أن الأميرة طلبت من حارسها الشخصي تهديد وضرب وإهانة عامل كان يقوم بتصليحات في شقتها الباريسية عام 2016، بعد أن اتهمته بالتقاط صور شخصية لها".

وأوردت "لوفيغارو" إفادة العامل، وهي أن الأميرة حصة بنت الملك سلمان غضبت لالتقاطه الصور وأمرت حارسها الشخصي بضربه، مضيفًا أنه أهين وأجبر على الجثو على ركبتيه وقيدت يداه لتقبيل قدم الأميرة السعودية.

وأفاد العامل في التحقيقات، أنه كان يلتقط صورًا لأماكن مختلفة من داخل الحمام في إطار عمله؛ حيث كان يفترض به أن يجري التصليحات، إلا أن اتهامات حصة الملك بنت سلمان، هي أنه صورها داخل غرفة نومها.

ويسود حذر بين أمراء الأسرة الحاكمة "آل سعود" بعد قضية الأميرة حصة بنت سلمان، وذلك بسبب الملاحقات القضائية في الدول الأوروبية لأمراء العرب في قضايا العنف والاعتداء على الآخرين.



تعليقات