ترقب داخل "آل سعود".. مصير ابنه "الملك سلمان" بعد تصويرها داخل غرفة نومها

ترقب داخل "آل سعود".. مصير ابنه "الملك سلمان" بعد تصويرها داخل غرفة نومها
  قراءة
الدرر الشامية:

تترقب الأسرة الحاكمة في السعودية (آل سعود)، مصير الأميرة حصة ابنه العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، في قضية أعمال عنف ضد عامل سباكة صورها داخل غرفة نومها.

وذكرت صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية، اليوم الأربعاء، أن العدالة الفرنسية، تصدر غدًا الخميس، حكمها في قضية الأميرة حصة، ابنة الملك سلمان المتهمة بـ"التواطؤ في أعمال عنف متعمدة" ضد عامل سباكة.

واتهمت الأميرة حصة بنت سلمان، عاملًا مصريًا بمحاولة تصويرها داخل غرفة نومها في باريس، وذلك ردًا على اتهام العامل لها وحارسها بضربه وإجباره على الركوع أمامها وتقبيل قدمها.

وأضافت الصحيفة الفرنسية: "يشتبه في أن الأميرة طلبت من حارسها الشخصي تهديد وضرب وإهانة عامل كان يقوم بتصليحات في شقتها الباريسية عام 2016، بعد أن اتهمته بالتقاط صور شخصية لها".

ونقلت "لوفيغارو" إفادة العامل، وهي أن الأميرة حصة بنت الملك سلمان غضبت لالتقاطه الصور وأمرت حارسها الشخصي بضربه، مضيفًا أنه أهين وأجبر على الجثو على ركبتيه وقيدت يداه لتقبيل قدم الأميرة السعودية.

وأوضح العامل أنه كان يلتقط صورًا لأماكن مختلفة من داخل الحمام في إطار عمله، أين كان يفترض به أن يجري التصليحات، إلا أن اتهامات حصة بنت سلمان، أنه صورها داخل غرفة نومها.

والتمست النيابة العامة السجن 8 أشهر مع وقف التنفيذ في حق حارس الأميرة الشخصي، مع إلزامه بدفع غرامة قدرها 5000 يورو، وهو نفس المبلغ الملتمس ضد الأميرة إلى جانب حكم بالسجن لمدة ستة أشهر مع وقف التنفيذ.



تعليقات