لم يحدث وقت الاحتلال.. "حكومة الأسد" تُبرِّر انهيار الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي

لم يحدث وقت الاحتلال.. "حكومة الأسد" تُبرِّر انهيار الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي
  قراءة
الدرر الشامية:

برَّر وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في "حكومة الأسد"، عاطف النداف، الانهيار الحاد الذي ضرب الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي وعجز النظام عن مواجهته.

وقال "النداف" -بحسب صحيفة "الوطن" الموالية- أمس الثلاثاء: "إن الحرب على الليرة السورية مقصودة، وتدار من الخارج من مضاربين ومواقع خارجية".

وزعم أن "هدف التلاعب بسعر الصرف، وإضعاف الليرة السورية، وللأسف فقد استغل هذه الأزمة عدد من التجار وغيرهم من الموظفين لتكديس الأموال".

وسجَّلت الليرة السورية الأيام الماضية، انخفاضًا كبيرًا أمام الدولار الأمريكي؛ حيث وصلت إلى 680 ليرة مقابل الدولار، وهو أدنى مستوى لها منذ استقلال سوريا عن فرنسا عام 1946.

وأدى الانهيار الكبير في الليرة إلى ارتفاع إضافي للأسعار، ثم بدأ سعر الصرف بالتراجع لصالح الليرة ولكن بشكل هزيل، ووصل إلى 630 ليرة مقابل الدولار الواحد.



تعليقات