أمريكا تتخذ قرارًا بشأن "تنظيم حراس الدين" العامل في إدلب

أمريكا تتخذ قرارًا بشأن "تنظيم حراس الدين" العامل في إدلب
  قراءة
الدرر الشامية:

اتخذت الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الثلاثاء، قرارًا بشأن "تنظيم حراس الدين" العامل في محافظة إدلب شمالي سوريا، وقائده، أبو همام الشامي.

وبحسب بيان صادر عن وزارة الخارجية الأمريكية، فإن واشنطن أدرجت "حراس الدين" وقائده على قائمة "الإرهاب"، مبينًا أنها جماعة جهادية تابعة لـ"تنظيم القاعدة" وانفصلت عنه في أوائل 2018.

وأشارت "الخارجية الأمريكية" إلى أنها أدرجت فاروق السوري، المعروف بـ"أبو همام الشامي"، وهو قائد "حراس الدين" على قائمة الإرهاب.

كما أدرجت واشنطن إلى جانب "حراس الدين" 15 قياديًا وفردًا وكيانًا تابعين لجماعات منها حركة "حماس" الفلسطينية، وتنظيم "القاعدة" وتنظيم "الدولة"، إضافة إلى "الحرس الثوري الإيراني".

وأكدت "الخارجية الأمريكية" حظر جميع ممتلكاتهم ومصالحهم في الممتلكات الخاضعة للولايات المتحدة، كما منعت الأمريكيين من الدخول في أي معاملات معهم.

وأُعلن عن تشكيل تنظيم "حراس الدين"، في شباط العام الحالي، من اندماج سبع مجموعات عسكرية عاملة في إدلب، ويضم "جيش الملاحم، جيش الساحل، جيش البادية، سرايا الساحل، سرية كابل، جند الشريعة، وفلول جند الأقصى".

ويعتبر "حراس الدين" أحد تشكيلات غرفة عمليات "وحرض المؤمنين"، إلى جانب "أنصار التوحيد"، الذي يتركز نشاطه العسكري في الخاصرة الغربية من محافظة إدلب، وصولًا إلى الريف الشمالي للاذقية.



تعليقات