شيعة سلطنة عمان يفاجئون العالم يوم عاشوراء.. طقوس جديدة بلا سيوف وإسالة دماء (صور)

شيعة سلطنة عمان يفاجئون العالم يوم عاشوراء.. طقوس جديدة بلا سيوف وإسالة دماء (صور)
  قراءة
الدرر الشامية:

فاجأت الطائفة الشيعية في سلطنة عمان العالم يوم عاشوراء بطقوس جديدة بلا سيوف أو إسالة دماء، على خلاف المتعارف بشأن إحياء اليوم.

ونشر حساب "أندلس عمان"، على موقع "تويتر"، مجموعة من الصور توثق أفراد الطائفة الشيعية وهم يتبرعون بدمائهم يوم عاشوراء؛ بدلًا من إسالتها عن طريق "التطبير".

وقال الحساب: "في سلطنة عمان:" يقوم إخواننا من المذهب الشيعي بالتبرع بالدم استشعارًا روحيًا لهذا اليوم بدلًا من عادة التطبير التي يكون فيها هدر للدم بجرح الرأس بأداه حادة".

وعادة "التطبير" في المذهب الشيعي تعني الطقوس التي يمارسها بعض المسلمين الشيعة ضمن "الشعائر الحسينية" التي تقام من أجل استذكار معركة كربلاء والقتلى الذين قتلوا في هذه المعركة كالحسين بن علي وأخيه العباس.

ويستخدم الشيعة في "التطبير" سيوف وقامات أو أي أدوات حادة أخرى، فيضرب المطبرون رؤوسهم بهذه الأدوات لإحداث جرح لإسالة الدماء من الرأس.

وأثنى مغردون عمانيون على تصرف المواطنين بالتبرع بالدم في "يوم عاشوراء" بدلًا من عادة "التطبير"، معتبرين ذلك أفضل في إنقاذ أرواح محتاجة لذلك الدم.

و"عاشوراء" هو اليوم العاشر من شهر محرم الهجري، وهو من الأيام المستحب صيامها عند أكثر أهل العلم، وقد ورد في ذلك الكثير من الأحاديث النبوية التي تذكر فضله وأجر صيامه.

والسبب في تشريع صيام هذا اليوم هو أن الله سبحانه وتعالى نجّى فيه نبيه موسى عليه السلام وقومه بني "إسرائيل" من بطش فرعون.





تعليقات